تجنب إلقاء هذه الأشياء في المرحاض

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- بقايا قطع الصابون ومعجون الطماطم القديم وكوب القهوة البارد، أسهل طريقة للتخلص من بقايا السوائل هو إلقاؤها في المرحاض، أليس كذلك؟

توقف عندك. تقول رابطة شركات البلديات الألمانية (في كيه يو) إن إلقاء هذه الأشياء في المرحاض ثم "شد السيفون" يمكن أن يؤدي إلى خدوش وسوف تسد الدهون والزيوت نظام الصرف، ما يتسبب في روائح بغيضة. ويمكن أن تجذب آفات مثل الفئران.

وقالت رابطة شركات البلديات الألمانية (في كيه يو) إن بقايا الطعام مكانها سلة المهملات أو التسميد.

وفي الحقيقة المرحاض ليس المكان للمخلفات الصلبة من أي شكل وهذا يشمل المناديل المبللة. إنها مصنوعة من مواد مختلفة عن ورق الحمام وهي مصممة للحفاظ على شكلها في المياه ما يعني أنها سوف تسد المرحاض بسهولة.

ومن بين الأشياء الأخرى التي يجب ألا يتم إلقائها في المرحاض الأوقية الذكرية والقطن وشفرات الحلاقة والفوط الصحية بكافة أشكالها والحفاضات والبلاستيك والمنسوجات.

ويجب التخلص من السوائل مثل الطلاء والورنيش والمذيبات وغيرها من الكيماويات بطرق أخرى لأنها لا تتفتت في الصرف الصحي.

وينطبق الأمر عينه على الأدوية، نظرا لأن الكثير من المواد النشطة الموجودة فيها لا يمكن أن تزال حتى بأحدث محطات معالجة الصرف الصحي.