الرئاسة تحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير سامي أبو دياك

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذرت الرئاسة من استمرار مسلسل القتل البطيء بحق الأسرى في السجون الإسرائيلية، محملة حكومة الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير سامي أبو دياك، الذي تعرض إلى إهمال طبي متعمد تمارسه سلطات الاحتلال بحق كافة الأسرى.

وتقدمت الرئاسة من عائلة الشهيد وأبناء شعبنا بأحر التعازي والمواساة، داعية الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبه قال رئيس الوزراء محمد اشتيه عبر صفحته في فيس بوك، "المجد والرحمة للشهيد سامي أبو دياك، الذي قتله الاحتلال بأسره والتسبب له بالأمراض وبحجب العناية الصحية والأدوية عنه، وبحرمانه من أمنيته بالموت في أحضان والدته.. الصبر لعائلته والعزاء لشعبنا بأكمله.

الشهداء والأسرى أكرم من فينا وأمام تضحياتهم تصمت الكلمات".