استطلاع: غالبية الألمان يرون العلاقات مع الولايات المتحدة سيئة

واشنطن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - يتبنى الألمان والأمريكيون تقييما مختلفًا لجودة العلاقات بين الدولتين العضوتين في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

فقد أظهر استطلاع أجراه مركز "بيو" الأمريكي للأبحاث ومؤسسة "كوربر" الألمانية، ونُشرت نتائجه اليوم الثلاثاء في واشنطن وبرلين أن 75% من الأمريكيين يقيمون العلاقات مع ألمانيا بالجيدة أو الجيدة جدًا، بينما بلغت نسبة من يرون ذلك بين الألمان 34%.

وفي المقابل وصف 17% من الأمريكيين و64% من الألمان بأن العلاقات بين البلدين سيئة أو سيئة للغاية.

ومقارنة بالعام الماضي، ارتفع عدد الذين يقيمون العلاقات بين البلدين بالإيجابية. ففي استطلاع عام 2018 كانت هذه النسبة أقل لدى الأمريكيين بمقدار 5 نقاط مئوية، ولدى الألمان بمقدار 10 نقاط مئوية.

وفي عام 2017، كانت نسبة من يقيمون العلاقات بالإيجابية بين الألمان 42%، بارتفاع قدره 8 نقاط مئوية مقارنة باستطلاع 2019.

تجدر الإشارة إلى أن عام 2017 هو العام الذي تولى فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهام منصبه.

وفي استطلاع آخر، ذكر 10% فقط من الألمان عام 2018 أنهم يثقون في دونالد ترامب.