فيديو| "سيلة الظهر" تعلن الحداد العام عقب استشهاد نجلها الأسير أبو سامي أبو دياك

جنين- "القدس" دوت كوم- أعلنت بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، الحداد العام والإضراب، عقب استشهاد نجلها الأسير سامي أبو دياك، فجر اليوم الثلاثاء في معتقلات الاحتلال.

وانطلقت مسيرات غاضبة من المدارس كافة، بمشاركة مؤسسات والقرى المجاورة لبلدة سيلة الظهر، منددين بالجريمة البشعة وبقتل الشهيد أبو دياك بدم بارد.

وأغلقت المحلات أبوابها وعم الإضراب التجاري البلدة، فيما أشعل شبان إطارات وأغلقوا الشارع الرئيس الذي يربط جنين بنابلس، كما وضعوا الحواجر أمام مستوطنة "حوميش" المخلاة، المقامة فوق أراضي سيلة الظهر، رافعين الاعلام الفلسطينية وصور الشهيد أبو دياك، والشعارات المنددة بجريمة اعدامه، وتوجهت المسيرات إلى منزل ذوي الشهيد.

من جهتها، أعلنت حركة "فتح"/ اقليم جنين، الحداد العام في المحافظة، ودعت المواطنين إلى التوجه لميدان الشهيد أبو عمار أمام المحافظة، تنديدًا بالجريمة البشعة التي ارتكبت بحق الشهيد أبو دياك، وللمشاركة في يوم الغضب الجماهيري، الذي دعت إليه كافة فصائل منظمة التحرير رفضًا للقرارات الأميركية، لاسيما قرارها بشرعنة المستوطنات بالضفة.

وكان الأسير أبو دياك المصاب بمرض السرطان، اعتقل منذ عام 2002، وحُكم عليه بالسّجن المؤبد ثلاث مرات، و(30) عامًا، وله شقيق آخر أسير وهو سامر أبو دياك المحكموم بالسّجن مدى الحياة، حيث رافقه طوال سنوات مرضه فيما تسمى بمعتقل "عيادة الرملة" لرعايته، وفق ما ذكر نادي الأسير.