الأمم المتحدة تجلي أكثر من 100 لاجئ من ليبيا إلى رواندا

طرابلس - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة اليوم (الاثنين)، إجلاء أكثر من 100 لاجئ من ليبيا إلى رواندا.

ويمثل هؤلاء المجموعة الثالثة من اللاجئين التي تنقل إلى رواندا في أقل من شهرين.

وذكر مكتب المفوضية في ليبيا في بيان تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه، أنه "تم إجلاء أكثر من 100 لاجئ معظمهم من إريتريا والصومال وإثيوبيا والسودان وجنوب السودان، في رحلة إجلاء إنسانية إلى رواندا".

وبين هؤلاء العديد من الأطفال المولودين في مراكز الإيواء في ليبيا.

وقال المبعوث الخاص للمفوضية في وسط البحر المتوسط فينسنت كوشيل انه "مع استمرار تعرض الآلاف من اللاجئين للخطر في مراكز الاحتجاز والمناطق الحضرية في ليبيا، نحتاج إلى دول لمساعدتنا في إخراج المزيد من اللاجئين من البلاد بسرعة أكبر".

وأكدت المفوضية السامية، أنه مع هذه المجموعة الأخيرة، فقد بلغ عدد اللاجئين الذين تم نقلهم خارج ليبيا 2141 لاجئًا وطالب لجوء خلال العام 2019.

وأشارت إلى أنه "تم التخطيط لعدد من الرحلات الإنسانية الإضافية خارج ليبيا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، فيما لا يزال 4500 لاجئ وطالب لجوء محتجزين بمراكز الإيواء في ليبيا".

ورحبت المفوضية بتبرع الاتحاد الأوروبي بمبلغ 10 ملايين دولار من أجل تنفيذ رحلات إجلاء إنسانية إضافية إلى رواندا.

وتكتظ مراكز الإيواء في ليبيا بأعداد كبيرة من المهاجرين، الذين جرى توقيفهم داخل البلاد أو إنقاذهم في عرض البحر.

وتحظى أعداد بسيطة من المهاجرين بفرصة لإعادة توطينهم في بلد ثالث، فيما يتم إعادة معظمهم إلى بلدانهم الأصلية عن طريق المنظمة الدولية للهجرة عبر برنامجها "للعودة الطوعية".

وأعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مطلع شهر نوفمبر الجاري أن أكثر من 8 آلاف مهاجر تم إنقاذهم من قبل البحرية الليبية خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري.