مقتل معارض إيراني بالرصاص في اسطنبول

اسطنبول- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -قتل إيراني كان يدير موقعاً معارضا للتواصل الاجتماعي بالرصاص في وقت سابق هذا الشهر في اسطنبول، وفق ما أوردت وسائل إعلام محلية الاثنين.

وقتل مسعود مولوي الذي يعتقد أنه في منتصف الثلاثينات من العمر، عندما كان يسير مع أحد الأصدقاء في حي شيشلي باسطنبول، في 14 تشرين الثاني/نوفمبر، وفق وكالة ديميرورين للأنباء.

وعثر على غلاف رصاصات في مكان الحادث. وأظهرت تسجيلات مصورة نشرتها وكالة "إخلاص" للأنباء، ما يبدو أنه لحظة القتل.

وكان مولوي يساعد في إدارة قناة على تطبيق تلغرام تدعى "الصندوق الأسود"، كانت تنشر اتهامات بالفساد بحق أعضاء في الحكومة وجهازي القضاء والاستخبارات، وتقول إن لديها صلات من داخل الحرس الثوري.

وقالت الشرطة التركية لوكالة ديميرورين إن التحقيقات مستمرة، وإنها لا تملك معلومات في الوقت الحاضر عن خلفية مولوي.

ومن المعروف أن لأجهزة الاستخبارات الإيرانية تواجد ملحوظ في تركيا المجاورة حيث يقيم العديد من الإيرانيين في المنفى، ويأتي عدد كبير لتمضية عطل.

في نيسان/أبريل 2017 قتل صاحب قناة ترفيه شهيرة ناطقة بالفارسية، هي "جيم تي.في" باطلاق النار عليه في سيارته من قبل مجهولين في اسطنبول.

وسعيد كريميان كان مواطنا بريطانيا من أصل إيراني، وكان يدير تلفزيون "جيم" من دبي، ويقدم برامج غربية لمشاهدين ناطقين بالفارسية، بينها برامج ألعاب أميركية ومسلسلات طويلة تركية.