من أجل الذهب .. مصريان يقدمان شقيقهما قربانًا للجن (صور)

رام الله-"القدس"دوت كوم- شهدت محافظة الغربية في مصر، جريمة قتل مروعة حين أقدم شابين على قتل شقيقهما ودفنه أسفل منزلهما ليكون قربانا للجن خلال رحلة بحثهما عن الآثار.

وكشف مصدر أمني في تصريح لـ“إرم نيوز“، تفاصيل الواقعة التي جرت في مدينة طنطا، مشيرًا إلى أن ”الدجال“ المكلف باستخراج الآثار أقنع الأخوين أنه إذا أرادا أن يساعدهما حارس المقبرة من الجن، فعليهم أن يقدّما القربان، فاختاروا قتل شقيقها.

وذكرت المصادر أن الضحية اسمه نادر رضا 20 سنة وكان الجناة يبحثان عن الآثار داخل منزلهما ومعهما شقيقهما و2 من أصدقائهما وأثناء ذلك دفنوه على بعد مترين لأن الجن طالب ذلك كي تفتح المقبرة.

وحين تقدم الأهالي ببلاغ لقسم الشرطة تحركت فرقة من المباحث وألقوا القبض على الجناة، الذين أرشدا عن مكان الجثة وتم استدعاء الحماية المدنية لانتشالها من البئر.

ودأبت الأسر المصرية في الأيام الأخيرة على التنقيب في المنزل من أجل البحث عن كنوز أثرية وبيعها بمبالغ ضخة من أجل الكسب السريع.

ويعد التنقيب عن الذهب والآثار ظاهرة منتشرة بعدة مناطق مصرية، وهناك اعتقاد لدى البعض أنه لا بد من الاستعانة بشخص يستطيع التعامل مع الجن حارس المقبرة والذي يطلب القرابين البشرية وأمور أخرى غريبة لفتحها لهم.

download-1download-2download-3download