اشتية يعلن عن رزمة مشاريع في جنين

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- افتتح رئيس الوزراء د. محمد اشتية، اليوم الأحد، المبنى الجديد لمقاطعة جنين بعد تأهيله، وذلك بحضور محافظ جنين أكرم الرجوب، وعدد من الوزراء، والقائم بأعمال ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين، توماس نيكلسون، وممثلين عن مؤسسات وفعاليات المحافظة، و قائد منطقة جنين العميد ركن محمد أبو الهيفا، وقادة المؤسسة الأمنية في المحافظة.

وفي كلمة له، شكر اشتية الاتحاد الأوروبي على الدعم الذي قدمه لهذا المشروع، قائلا: "الاتحاد الأوروبي شريك لنا ليس بالمباني، وليس فقط بما يقدمه من مساعدات تصل الى أكثر 500 مليون دولار سنويا، بل شريك لنا في العدالة والسلام وإنهاء الاحتلال".

وأضاف رئيس الوزراء: "هذا المشروع اليوم ضمن مشاريع عديدة يقدمها الاتحاد الأوروبي بالشراكة مع السلطة، وافتتحنا اليوم هذا الصرح بتكلفة 11 مليون يورو، باسم السيد الرئيس محمود عباس الذي كان يود ان يكون معنا".

وتابع قائلا: "أحيي أبناء مؤسستنا الأمنية لحفظهم الامن للمواطنين ولممتلكاتهم، واوجه رسالة لهم بأن نضالنا ضد الاحتلال سياسي، وعلى الأرض، ونضالنا أيضا قانوني وأخلاقي، وسلوكياتنا أمام المواطن مهمة جدا، ليشعر الإنسان أنه في وطنه ويشعر بالأمن".

كلمة الإتحاد الأوروبي

من جانبه ، أكد نيكلسون أن موقف الاتحاد الأوروبي ثابت لا يتغير مهما تغيرت المعايير ومواقف الآخرين من حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة كباقي شعوب الأرض، مُجددا رفض الاتحاد الأوروبي استمرار الاحتلال والاستيطان الذي كان ولا يزال غير قانوني وغير شرعي، مشددا على مواصلة دعم حقوق شعبنا.

اجتماع مع قادة الأجهزة

وخلال جولته، اجتمع رئيس الوزراء مع قادة المؤسسة الأمنية وإقليم حركة فتح في محافظة جنين، بحضور المحافظ أكرم الرجوب، حيث اطلع على أوضاع المحافظة واهم احتياجاتها، إضافة الى الوضع الأمني فيها.

والتقى اشتية بمؤسسات وفعاليات محافظة جنين في المركز الكوري بمدينة جنين، حيث استعرض آخر مستجدات الوضع السياسي، وخطط الحكومة المبنية على التنمية بالعناقيد.

مشاريع

واعلن رئيس الوزراء عن رزمة من المشاريع ستنفذها الحكومة في المحافظة، أبرزها إنشاء مستشفى جديد، واستكمال تأهيل شارع جنين حيفا، اضافة الى استكمال العمل لإنجاز مشروع منتزه بيسان، والذي يعتبر متنفسا لأهالي مخيم جنين والمنطقة.

مدرسة الشهيد عرفات

ووضع رئيس الوزراء حجر الأساس لمدرسة الشهيد ياسر عرفات في حفل رسمي نظمته بلدية جنين بحضور وزير التربية و التعليم و ورزير التعليم العالي و محافظ جنين وممثلي حركة فتح، ومدراء الاجهزة الامنية.

ورحب رئيس البلدية فايز السعدي خلال ذلك برئيس الوزراء وبالمشاركين في وضع حجر الاساس لهذه المدرسة التي تخلد الرئيس الشهيد ابو عمار على ارض هذا الجبل الذي حمل اسم الشهيد ابو جهاد.

وقال، بعدما كان ثوار وشباب جنين يلقنون الاحتلال دروسا في المقاومة والصمود على ثرى هذه الارض فاننا اليوم نبني مدرسة لتعليم الاجيال.

واضاف "اسميناها بكل فخر و اعتزاز باسم مفجر الثورة الشهيد الراحل ابو عمار بهمة اهالي جنين الذين يجمعون بين النضال و البطولة و البناء و الاعمار ".

وذكر السعدي ان التكلفة التقديرية لقطعة الارض 200 الف دينار، بينما تبلغ تكاليف البناء و التشطيب 3.5 مليون شيكل، من صندوق ضريبة المعارف بلدية جنين.

ودعا السعدي رئيس الوزراء لوضع مدينة جنين على سلم اولويات الحكومة، نظرا لانها تحتاج بنية تحتية كاملة حيث اعدت لبلدية دراسة كاملة لكافة احتياجات المدينة.

الجامعة العربية الأمريكية

واختتم رئيس الوزراء جولته في المحافظة بزيارة الجامعة العربية الامريكية حيث كان في استقباله، رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور سالم أبو خيزران، ومحافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، ووزير الزراعة الأستاذ رياض العطاري، ومدراء الأجهزة الأمنية ، ورجل الأعمال غالب الحافي، ونواب رئيس الجامعة ومساعديه، وعدد من مجلس عمداء الجامعة، ومجلس الطلبة، وحركة الشبيبة الطلابية، وعدد من طلبة الداخل.

من جانبه، رحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبو زهري برئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه، مثمنا هذا الاهتمام بالمحافظات الفلسطينية، للإطلاع على أوضاعها، والاستماع إلى هموم أبناء شعبنا والنظر إلى احتياجاتهم.

وقال اشتيه خلال لقائه بأسرة الجامعة، وفعاليات محافظة جنين، " أن الجامعة العربية الأمريكية تشع على المجتمع علما وروحا وطنية عالية وخدمات، فهي مفخرة للشعب الفلسطيني، ونموذجا يحتذى به"، موجها التحية إلى القائمين عليها، الذين استثمروا أموالهم لبناء صرح علمي يشار إليه بالبنان، موجها التحية إلى مجلس الطلبة.

وأوضح أن مطالب الجامعات يجب أن تكون منسجمة مع رؤية الحكومة التطويرية في المستقبل، مشيرا إلى أن زيارته لمحافظة جنين تهدف الإطلاع على أوضاعها بشكل عام، وعلى العملية التعليمية بشكل خاص، مبينا أنه عند الإطلاع على مخرجات العملية التعليمية علينا معرفة مدى استيعاب مدخلات سوق العمل.

واكد على أهمية التعليم النوعي وعدم النظر الى عدد الخريجين والاهتمام بالتعليم المهني والتطبيقي، مشيرا إلى أن الحكومة بصدد إنشاء جامعة مختصة في التعليم المهني يعيد صياغة المخرجات التعليمية، لافتا إلى أن مطالب الجامعة سيتم النظر إليها بعين الإعتبار ضمن إطار رؤية الحكومة الوطنية وللنظر إلى المخرجات التعليمية ومدى احتياجات السوق.

وفي لقاء آخر بين رئيس الوزراء وطلبة الجامعة، رحب رئيس مجلس اتحاد الطلبة علي كميل بإسم طلبة الجامعة العربية الامريكية برئيس الوزراء، وقدم عددا من مطالب الطلبة واحتياجاتهم.

من جهته، قال رئيس الوزراء الدكتور اشتيه مخاطبا طلبة الجامعة، "عليكم أن تفخروا بوجودكم في الجامعة العربية الأمريكية، المؤسسة الأكبر عمليا على مستوى محافظة جنين، وما يميزها وجود طلبة من الداخل الذين بنوا جسور التواصل مع إخوانهم في الضفة، في الوقت الذي يبني فيه الإحتلال جدرانا وحواجز لقطع هذا التواصل".