عريقات: سنطرح إجراءات الاحتلال وواشنطن على اجتماع الجنائية الدولية الشهر المقبل

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم الأحد، أن فلسطين ستطرح إجراءات الأمريكية والاحتلال تجاه الأراضي الفلسطينية على اجتماع الهيئة العامة للمحكة الجنائية الدولية الشهر المقبل.

وقال عريقات في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين"، إن الاجتماع سيعقد بمشاركة 135 دولة في لاهاي، داعياً المحكمة الجنائية الدولية الاستناد إلى ما تم تفويضها به من العالم.

وأضاف، "لا يوجد أي مبرر بالمجلس القضائي في المحكمة الجنائية الدولية عدم فتح تحقيق في جرائم الاحتلال المتمثلة بالاستيطان والقدس والأسرى وحصار قطاع غزة، كما لا يوجد ما يبرر عدم نشر مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة قاعدة بيانات الشركات التي تتعامل مع المستوطنات".

وأعلن عريقات، عن إرساله أول أمس، رسالة خطية لرئيسة مجلس حقوق الإنسان ميشال باشليت طالبها فيها بإصدار قاعدة البيانات للشركات التي تتعامل مع المستوطنات وعدم الالتفات للضغوط الأمريكية التي تمارس على المجلس بهذا الشأن".

وقال إن من "يتسلم المؤسسات الدولية التي أسست لحماية حقوق الانسان والدفاع عنه ومكافحة جرائم الحرب، يتوجب عليه ألا يخضع لأية ابتزازات سياسية من هذه الدولة أو تلك، وإنما تأدية واجب وفق القانون الدولي".

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية اتخذت مجموعة من الخطوات رداً على االإجراءات الأمريكية والاحتلال، من ضمنها التوجه للمحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية ومجلس الأمن الدولي، والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتابع عريقات، أن اجتماعاً سيعقد يوم غد الإثنين، لمجلس وزراء الخارجية العرب في القاهرة، بالإضافة إلى إرسال رسائل لدول العالم بطلب من الرئيس محمود عباس من أجل إصدار مواقف تؤثر في القرار الأمريكي.

ولفت، إلى وجود قرارات بالجامعة العربية فيما يتعلق بالقدس، بقطع العلاقات كافة مع أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، مشددا على ضرورة اتخاذ مواقف جادة من قبل الدول العربية بشأنها.

وتعقيباً على هجمة قوات الاحتلال والمستوطنين على الفلسطينيين، اعتبر عريقات أنها "محاولات يائسة وفاشلة"، مؤكداً أن كافة الإجراءات" لن تخلق أي حق ولن تُنشئ أي التزام".