بعد ألف عام على إخراجه.. مذود السيّد المسيح يعود لبيت لحم

رام الله - "القدس" دوت كوم - بعد نحو عشرة قرون على إخراجه من بيت لحم، سيعود جزء من المذود الخشبيّ الذي ولد فيه السيّد المسيح إلى المدينة، في احتفالية ستقام لهذه الغاية السبت المقبل.

ونقلت الوكالة الرسمية عن رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، أنه سيتم إعادة جزء من المذود، من إيطاليا إلى كنيسة المهد، خلال الأيام المقبلة، مبيّنًا أن الرئيس محمود عباس وأثناء زيارته إيطاليا، طلب من قداسة البابا فرنسيس الأول، إعادة المذود الخشبي الموجود في كنيسة ماري ماجوري "العذراء الكبرى".

وأضاف أن الفكرة الأولى كانت تتمحور حول إعادة المذود مؤقتًا إلى كنيسة المهد، إلا أن البابا قرر إعادة جزء منه ليبقى فيها بشكل دائم.

وأشار سلمان، إلى إن المذود سيتم تسليمه إلى حراسة الأراضي المقدسة "الأباء الفرنسيسكان"، ومن المرجح أن يوضع داخل كنيسة القديسة كاترينا الرعوية.