ادارة سجن نفحة تمنع أسرى الجهاد من خطابة الجمعة

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- منعت إدارة سجن" نفحة" الصحراوي أسرى حركة الجهاد الإسلامي من آداء خطبة الجمعة، داخل أقسام السجن.

وأبلغت الاإدارة، أسرى الجهاد أنهم ممنوعون من الخطابة في يوم الجمعة عقب خطبة ألقاها أسير من الحركة عن معركة صيحة الفجر والعدوان الأخير على غزة، والذي بدأ باغتيال القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا.

وذكر المصدر، أن الإدارة اتخذت جملة من الاجراءات العقابية بحق الأسير الذي ألقى الخطبة، عقب انتهائه مباشرة، تمثلت في "حرمانه من الكانتينا لمدة شهر ودفع غرامة مالية قيمتها 200 شيكل ومنعه من الخطابة لوقت غير محدد، بالإضافة إلى تهديده بالعزل الانفرادي"، كما أبلغت الادارة أسرى الجهاد، أنهم جميعاً ممنوعين من الخطابة لوقت غير محدد، عقاباً لهم على تناول خطب تتحدث عن معركة صيحة الفجر، وتحديداً عن الشهيد أبو العطا.

يذكر أن إدارة سجن نفحة، قد أخضعت الأسير للتحقيق عقب انتهائه من الخطبة، وركزت في تحقيقها على سؤاله ماذا تعني بـ "الجنة الملتقى" التي خُتمت بها الخطبة.