المسبار القمري تشانغ آه-4 يستأنف العمل للنهار القمري الـ12

بكين - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - استأنفت مركبتا الهبوط والتجول للمسبار القمري الصيني "تشانغ أه-4" العمل للنهار القمري الـ12على الجانب البعيد للقمر بعد السكون خلال الليل البارد للغاية.

واستيقظت مركبة الهبوط عند الساعة 5:03 مساء الخميس بتوقيت بكين، بينما استيقظت مركبة التجول القمرية الصينية "يوتو-2" في الساعة 00:51 صباحا من اليوم نفسه.

وذكر مركز استكشاف القمر وبرنامج الفضاء التابع لمصلحة الدولة الصينية للفضاء أن كل منهما تعملان بشكل طبيعي.

وسافرت مركبة التجول لمسافة حوالي 319 مترا فوق سطح القمر لاجراء الاستكشاف العلمي للأرض البكر.

وحقق المسبار القمري تشانغ آه-4 الذي تم اطلاقه يوم 8 ديسمبر عام 2018 أول هبوط سلسل على الإطلاق على حفرة فون كارمان في حوض آيتكين بالقطب الجنوبي في الجانب البعيد للقمر يوم 3 يناير 2019.

ويساوي نهار قمري واحد 14 نهارا للكرة الأرضية، وتمثل ليلة قمرية واحدة الفترة نفسها. ويدخل المسبار تشانغ آه-4 في حالة السكون خلال الليل القمري بسبب نقص الطاقة الشمسية.

نتيجة لتأثير قفل المد والجزر، فإن دورة القمر حول كرة الأرض هي نفس دورة دورانه الذاتي، ويواجه الجانب نفسه دائمًا الأرض.

يتميز الجانب البعيد من القمر بميزات فريدة، ويتوقع العلماء أن تشانغ آه-4 قد يحقق نتائج مذهلة.

وتشمل المهام العلمية لتشانغ آه-4 إجراء المراقبة الفلكية الراديوية منخفضة التردد، ومسح التضاريس والتشكيلات الأرضية ، واكتشاف التركيبة المعدنية وتشكيل سطح القمر الضحل وقياس الإشعاع النيوتروني والذرات المحايدة.

وتجسد مهمة تشانغ-آه أمل الصين في الجمع بين الحكمة في استكشاف الفضاء بأربعة حمولات طورتها هولندا وألمانيا والسويد والمملكة العربية السعودية.