ألمانيا تطلق مشروعا تجريبيا لتدريب الأئمة المسلمين

برلين - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - أطلقت الحكومة الألمانية مشروعا تجريبيا لتثقيف الأئمة المسلمين على أراضيها في محاولة للحد من التأثير الأجنبي على قادة الدين الإسلامي في ألمانيا.

ويشمل المشروع التجريبي عدة تدابير، بما في ذلك إنشاء جمعية تعليمية جديدة للاشراف علي تدريب الأئمة وإنشاء كلية إسلامية في جامعة اسنابروك لتقديم دورات دينية في العمل المجتمعي وفق السياق الألماني.

ومن المقرر أن تصبح الجمعيات والأفراد المسلمين في ألمانيا أعضاء في تلك الجمعية المنشأة حديثا.

وقال فيليز بولات، النائب البرلماني عن حزب الخضر، لصحيفة "نويه اسنابروكير تسايتونغ"، إن النفوذ الأجنبي القوي هو الذي دفع الحكومة الألمانية إلى اتخاذ هذه الخطوة الجريئة.

وفي اطار المشروع سيتم أيضا تخصيص ميزانية إضافية بـ400 ألف يورو لجامعة اسنابروك.

ومن المتوقع أن "يخدم المشروع كنموذج" ويمكن أن يتم تنفيذه لاحقا في جميع الولايات الاتحادية.

وقال متحدث باسم جامعة اسنابروك، لوكالة أنباء "شينخوا"، إن الجمعية التعليمية الجديدة عقدت اجتماعها الأول بحضور أعضاء من مختلف المنظمات الإسلامية.

وقال المتحدث إن الكلية ستوفر أيضا "فرصا ممتازة لمواصلة التعليم" و "مرحلة تدريب ثانية" لخريجي اللاهوت الاسلامي.

وتشير الإحصاءات إلى وجود ما يقرب من 4 ملايين ونصف مسلم في ألمانيا حوالي 3 ملايين منهم من أصل تركي.