طهران تفرج بكفالة عن عالم انثروبولوجيا بريطاني ايراني

طهران- "القدس" دوت كوم- أ ف ب- أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، اليوم الخميس، الافراج بكفالة عن عالم الانتربولوجيا البريطاني الإيراني كامل أحمدي المحتجز منذ عدة أشهر في طهران.

ونقلت عن زوجته شفق رحماني قولها "أطلق سراحه مساء الأحد بكفالة قدرها 500 مليون تومان، أي ما يعادل 38 الف يورو، بعد ثلاثة أشهر من الاحتجاز".

وكانت السلطة القضائية اكدت اعتقال أحمدي مطلع أكتوبر/تشرين الاول موضحة أنه يخضع لـ"تحقيق أولي" للاشتباه في "صلاته ببلدان ومعاهد أجنبية تابعة لاجهزة استخبارات اجنبية".

في مقال نشرته في آب/اغسطس "ذي كونفرسايشن فرانس"، ذكر عالم الأنثروبولوجيا الفرنسي كريستيان برومبرجيه، الخبير في شؤون إيران، ان أحمدي "تم اعتقاله مؤخرا".

يذكر أن احمدي مؤلف كتاب باللغة الإنكليزية بعنوان "باسم التقليد: تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى في إيران"، كما عمل في مواضيع مثل الزواج المؤقت، او الزواج المبكر للفتيات الصغيرات في إيران.

وتعتقل إيران منذ حزيران/يونيو عالمة الانثروبولوجيا الفرنسية الايرانية فاريبا عاداخاه، الخبيرة في الشؤون الشيعية ومديرة أبحاث في مركز العلوم للابحاث الدولية في باريس.

كما تحتجز السلطات الايرانية زميلها الفرنسي رولان مارشال المتخصص في شؤون القرن الإفريقي والباحث في المعهد ذاته، منذ حزيران/يونيو حين كان من المقرر أن يلتقي بها.

كلاهما معتقل للاشتباه في محاولة تقويض أمن الدولة.

وندد باحثون في المعهد بهذا الاتهام "المقيت"، ودعوا في تشرين الأول/اكتوبر فرنسا الى تعليق كل التعاون العلمي والأكاديمي مع إيران احتجاجا.