كاتس يفصح عن تسوية "اللاحرب" مع دول الخليج

القدس- "القدس" دوت كوم- شينخوا- أعلن وزير خارجية الاحتلال يسرائيل كاتس، اليوم الخميس، أن إسرائيل تعمل إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية على تسوية "اللاحرب" مع دول الخليج.

وقال كاتس في خطاب ألقاه في مؤتمر (جيروزاليم بوست) الدبلوماسي السنوي، إنه بموجب خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المعروفة إعلامياً بـ(صفقة القرن)، سيتم بناء خط سكة حديد يربط الخليج العربي عبر الأردن إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط في مدينة حيفا.

ولم يفصح كاتس عن فحوى ومضمون هذه التسوية.

وسُجل نوع من التقارب بين دولة الاحتلال وبعض الدول الخليجية في الفترة الأخيرة على خلفية الخصومة المشتركة مع إيران، بحسب تقارير.

ويُعقد المؤتمر في القدس، بحضور كبار السياسيين في دولة الاحتلال، من بينهم كاتس، ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ورئيس حزب (إسرائيل بيتنا) أفيغدور ليبرمان، وعضو الكنيست من تحالف "أزرق أبيض" يائير لابيد، وسفراء من دولة الاحتلال ودول العالم.

وأشار كاتس في خطابه إلى التهديد الإيراني، قائلًا: إن العقوبات الأمريكية على إيران مهمة، ويجب الاستمرار بسياسة الضغط القصوى عليها.

واعتبر أن الاحتجاجات التي نشهدها هذه الأيام في العراق ولبنان وإيران "دليل على أن الضغط ينجح".

وشكر كاتس قوات أمن الاحتلال لـ"مهاجمتها" أهدافاً إيرانية في سوريا، قائلًا: "لقد دافعنا دائمًا عن حدودنا وسنواصل القيام بذلك في المستقبل".

ويناقش المؤتمر بجانب القضايا السياسية، قضايا أمنية، ووضع سوريا بعد الانسحاب الأمريكي، ومواجهة معاداة السامية العالمية، والتأثير الاقتصادي للاحتلال على دول المنطقة.