محادثات بين "أل.في.أم.أش" الفرنسية و"تيفاني" الأمريكية بشأن عرض استحواذ بـ16 مليار دولار

باريس- "القدس" دوت كوم- د ب أ- صرحت مصادر مطلعة بأن شركتي "أل.في.أم.أش" الفرنسية و"تيفاني" الأمريكية بدأتا محادثات بعدما زادت الشركة الفرنسية، المالكة للعلامة التجارية لوي فيتون، عرضها للاستحواذ على الشركة الأمريكية للمجوهرات، وذلك في مسعى لاقتناص أكبر صفقة استحواذ على الإطلاق في مجال صناعة السلع الفاخرة.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن المصادر، التي طلبت عدم ذكر أسمائها، أن المقترح المعدل يقدر سعر السهم بـ130 دولارا. ولفتت إلى أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي وقد تنهار المحادثات في أي لحظة.

وتسعى "أل.في.أم.أش" إلى إقناع تيفاني بعرض بقيمة 15.7 مليار دولار، بعد عرض سابق قدمته الشهر الماضي وقدر السهم بـ120 دولارا بإجمالي 14.5مليار دولار.

وعلى مدار أكثر من ثلاثة أسابيع جرى التداول على أسهم تيفاني عند مستوى أعلى من السعر الذي كان تم اقتراحه في البداية. ولا يزال بعض المحللين يرون أن هناك إمكانية أن يصل السعر المستهدف إلى 140 دولارا وحتى 160 دولارا.

وارتفعت أسهم تيفاني بنسبة 3.6% إلى 127.76 دولار في أوامر ما قبل افتتاح السوق في نيويورك اليوم الخميس. بينما تراجعت أسهم "أل.في.أم.أش" بـ1.4% في باريس.

ورفض ممثلون عن الشركتين التعليق على التقرير.