ريفلين ينقل تفويض تشكيل الحكومة للكنيست وسط تحذيرات من انتخابات ثالثة

رام الله-"القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أعلن رئيس الاحتلال رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، عن نقل تفويض تشكيل الحكومة الجديدة إلى الكنيست، وفق ما ينص عليه القانون، بعد فشل المرشحين في تشكيل الحكومة خلال المدة القانونية التي منحت لهم.

وكان بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، وبيني غانتس زعيم حزب أزرق - أبيض، فشلا في تشكيل الحكومة خلال المدة القانونية التي حددها القانون لهما في مرتين متتابعتين لكل منهما بمدة 28 يومًا لكل واحد.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ إسرائيل التي يتم الفشل فيها بشكل ذريع بتشكيل حكومة بسبب الخلافات السياسية بين الأحزاب.

وقال ريفلين في مؤتمر صحفي مشترك مع بولي إدلشتاين رئيس الكنيست، إن هذه هي المرة الأولى التي تشهد إسرائيل فيها مثل هذا الحدث، وأن قرار تشكيل الحكومة بات الآن في أيدي أعضاء الكنيست. مشيرًا إلى أن المدة ستكون 21 يومًا فقط كما ينص القانون.

وحث ريفلين الأحزاب السياسية إلى التوافق على قرار واضح بتشكيل حكومة، وعدم إبقاء الوضع في حالة اضطرابات حادة كما هو حاليًا، ومحاولة تجنب الانتخابات. قائلًا "الدولة مسؤولية مطلوبة من الجميع الآن، يجب أن يتم وقف هذا العبث، وأن تعود الاعتبارات السياسية من أجل الدولة".

وأضاف "يجب أن تتوقف السياسة التخريبية، المصير السياسي لأي شخص ليس أكثر أهمية من مصير المرضى في المستشفيات، والأطفال في المدارس، وضحايا العنف في القطاع العربي، وسكان الجنوب في غلاف غزة".

وتابع "يجب أن تجيب روحكم بضمير، على السؤال الذي يتحتم على الجميع إجابته، ما هو واجبي تجاه دولة إسرائيل". معتبرًا ما تمر به إسرائيل حاليًا بأنه "كسوف شديد".

وواصل "أود أن أذكركم بأن هذه النتيجة السياسية الكئيبة تأتي بعد حملة انتخابية ثانية، تم فرضها على المواطنين الإسرائيليين بعد تفريق الكنيست الحادية والعشرين، والمهمة الآن على عاتقكم لإنقاذ البلد من انتخابات ثالثة".

من جانبه قال إدلشتاين إنه لسوء الحظ لم يتغير شيء منذ نيسان وأيلول الماضيين.

محذرًا من عدم النجاح في تشكيل حكومة سيعني أن إسرائيل ستكون أمام انتخابات ثالثة ورابعة وخامسة.

وأشار إلى أن لا أحد يريد المزيد من الانتخابات. قائلًا "سكان غلاف غزة والمرضى والأطباء والمزارعين لا يريد أحدًا مزيدًا من الانتخابات". مشيرًا إلى أنه حذر قبل الانتخابات الأخيرة من إجرائها وأنها ستكون كارثة على إسرائيل ولن تغير شيئًا إلا أن البعض فضل الضحك.

وشدد على ضرورة التوصل لاتفاق لتشكيل حكومة ومنع إجراء انتخابات ثالثة. داعيًا الجمهور الإسرائيلي للتدخل والضغط على ممثليهم بكل طريقة ممكنة وإخبارهم أنهم لا يريدون انتخابات، وأنه يجب تشكيل حكومة مستقرة.

وقال "سأفعل كل شيء حتى ننجح في الأسابيع الثلاثة المقبلة في تشكيل ائتلاف واسع وحكومة قوية ستعود إلى العمل لصالح المواطنين الإسرائيليين".