ارتفاع حالات شلل الأطفال في الفلبين إلى 7 وسط ظهور المرض مجددا

مانيلا-"القدس"دوت كوم- (د ب أ)- أعلن مسؤولو الصحة في الفلبين اليوم الأربعاء أنه تم تأكيد إصابة ثلاثة أطفال آخرين دون سن الخامسة بشلل الأطفال في البلاد، ليرتفع عدد حالات الإصابة بهذا المرض شديد العدوى إلى سبعة.

وقال وكيل وزارة الصحة، إريك دومينجو، إن الأطفال الثلاثة، الذين تبلغ أعمارهم عاما وعامين وأربعة أعوام، تم نقلهم جميعا إلى مركز كوتاباتو الطبي الإقليمي في المنطقة الجنوبية من مينداناو.

وأضاف دومينجو أن السلطات تفحص إمدادات المياه باعتبارها المصدر المحتمل للإصابة بالحالات التي ظهرت مؤخرا.

ووفقا لوزارة الصحة، فإن المرضى الثلاثة الجدد يعانون من الحمى والسعال وضعف الساقين والعنق وعضلات الوجه.

وذكر وزير الصحة فرانسيسكو دوكي في بيان: "من غير المقبول أن يقع المزيد من الأطفال ضحية لهذا المرض الذي يمكن الوقاية منه بالتطعيم".

وأضاف: "إننا مصممون أكثر من أي وقت مضى على التأكد من عدم إغفال أي طفل خلال الجولة التالية من (التطعيم) في مانيلا ومينداناو".

يشار إلى أنه تم إعلان خلو الفلبين من مرض شلل الأطفال منذ 19 عاما، ولكن في 19 أيلول/سبتمبر الماضي، أعلنت الحكومة إصابة طفلة 3/ أعوام/ من مقاطعة لاناو ديل سور جنوبي البلاد بالمرض الذي يسبب الشلل.

منذ ذلك الحين، تقوم وزارة الصحة بحملة تطعيم تستهدف جميع الأطفال دون سن الخامسة في مانيلا ومينداناو.