قضية ضد بومبيو سيرفعها المالكي في المحكمة الجنائية الدولية

رام الله- "القدس" دوت كوم- شينخوا- أعلن وزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية رياض المالكي، اليوم الأربعاء، التوجه خلال أيام إلى المحكمة الجنائية الدولية لرفع قضية مباشرة ضد نظيره الأمريكي مايك بومبيو بشأن إعلانه عن دعم مستوطنات إسرائيل.

وقال المالكي لإذاعة صوت فلسطين، إن "بومبيو يتحمل المسؤولية المباشرة عن تداعيات وانعكاسات إعلانه الخطير بشأن المستوطنات مما يجعلنا نتوجه إلى محكمة الجنائية الدولية لرفع قضية مباشرة ضده لما قاله وما ارتكبه من جرائم ترقى إلى جرائم حرب بهذا الخصوص".

واعتبر المالكي، أن الإعلان الأمريكي "من الناحية القانونية لا قيمة له، ولكن من الناحية العملية فإن له انعكاسات خطيرة تقوض حالة السلم والأمن والاستقرار وإمكانية حل الدولتين ويشجع إسرائيل على ضم أراضي فلسطينية بالضفة الغربية بدءاً من الأغوار في مخالفة جسيمة للقانون الدولي".

وكان بومبيو أعلن مساء الاثنين الماضي، أن واشنطن لم تعد تعتبر المستوطنات في الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 "غير متسقة مع القانون الدولي" في تراجع عن رأي قانوني صدر عن الخارجية الأمريكية في العام 1978، يقضي بأن المستوطنات في الأراضي المحتلة "لا تتوافق مع القانون الدولي".

ويقيم نحو نصف مليون مستوطن في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، فيما أكدت عدة قرارات دولية أحدها صدر عن مجلس الأمن في نهاية ولاية الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ادانه الاستيطان وطالبت بإنهائه.

وبشأن جلسة مجلس الأمن الدولي المقررة اليوم، قال المالكي إن فلسطين تريد "استصدار بيانات إدانة وعزل الولايات المتحدة الأمريكية سياسياً، وإظهارها دولة مارقة ومخالفة للقانون الدولي".

وأضاف أن جلسة مجلس الأمن ستكون كافية لإعطاء القيادة الفلسطينية صورة واضحة حول مواقف الدول المختلفة من أجل تحديد الآليات والخطوات القادمة الواجب اتخاذها حيال الإعلان الأمريكي.

وحول الطلب الفلسطيني لعقد جلسة طارئة لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، قال المالكي، إن مشاورات تجري ما بين الأمانة العامة والرئاسة الحالية الدورية للمجلس حول الموعد الذي تصر فلسطين على أن يكون السبت أو الأحد على أقصى حد.

وأشار المالكي، إلى أن العمل جارٍ لطلب اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي، مشيراً إلى أن التواصل مستمر مع الأمانة العامة للمنظمة بالخصوص.