الجيش الألماني يضبط قواعد تعامل جنوده مع شبكات التواصل الاجتماعي

برلين-"القدس"دوت كوم- (د ب أ)-نشر الجيش الألماني اليوم الثلاثاء إرشادات أساسية لجنوده بشأن قواعد التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي.

ويحظر الجيش على جنوده من خلال هذه الإرشادات نشر أي شيء "يمثل خطرا على الأمن العسكري" أو يتسبب في خطر على الجنود أصحاب المنشورات أو غيرهم.

كما يحظر الجيش على جنوده نشر مواد ذات مصادر مريبة أو مشاركتها.

كما يحذر الجيش منتسبيه من الاستخفاف بالغير أو بالجيش.

وجاء في الإرشادات الخاصة بالجنود: "ساهموا في استمرار تحسين صورة رب العمل، الجيش، ودعم اندماجه في المجتمع".

وناشد الجيش منتسبيه إبداء الاحترام والتقدير تجاه الآخرين، مع التزام التحفظ أثناء النقاشات الخلافية.

واستحسن الجيش قيام الجنود بالإحالة إلى المواقع الرسمية الخاصة بالجيش، ومصادره، ونصح منتسبيه بـ "نشر مواد مناسبة وجذابة للرأي العام".

وتزامنا مع هذه الإرشادات بدأ المفتش العام للجيش الألماني، ايبرهارد تسورن، نشاطه على موقع تويتر، وقال إنه يعتزم التحدث عبر حسابه على تويتر عن يوميات عمله.

ونشر تسورن عبر حسابه خطابا بشأن الإرشادات الجديدة التي ذكر من خلالها بمسؤولية الجنود والموظفين المدنيين وجنود الاحتياط، وأضاف: "تذكروا دائما أن من حقكم أيضا كمنتسبين للجيش أن تعبروا عن رأيكم وأنكم تتحملون المسؤولية عن سمعتنا جميعا".

تابع تسورن: "لابد أن يكون من الواضح لكم جميعا أن ما ينشر في الإنترنت لا يختفي".