كنيسة إنجلترا ترسم أول امرأة سمراء البشرة كأسقف

لندن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- قامت كنيسة إنجلترا بترسيم أول امرأة سمراء البشرة في منصب أسقف ، خلال مراسم أقيمت في كاتدرائية سانت بول بلندن.

وسوف تتولى روز هدسون ويلكين/ 58 عاما/، المولودة في جامايكا، منصب أسقف دوفر الجديدة ، بعد أن تركت منصب القس الذي كانت تشغله لرئيس مجلس العموم المنتخب في البرلمان البريطاني، بعد أن قضت تسع سنوات في منصبها السابق.

وقال جون بيركو رئيس مجلس العموم السابق عن هدسون ويلكين في يومه الأخير في 31 تشرين أول/أكتوبر الماضي: "لم تقم روز بهذه المهمة فحسب ، بل تفوقت بشكل معقول على أي شيء يمكن أن نتخيله أو نفكر فيه ".

وأضاف بيركو "إن المصداقية التي تتمتع بها تثير إعجاب كل من يسمعها أو يقابلها".

ومن المقرر أن يقام حفل رسمي لتنصيب ويلكين أسقفا لدوفر في كاتدرائية كانتربري في 30 تشرين ثان/نوفمبر الجاري.