روسيا تندد بقرار واشنطن دعم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية

موسكو - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- نددت وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء بالبيان الصادر عن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي يعلن فيه أن السلطات الأمريكية لن تتعامل بعد الآن مع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية على أنها تتناقض مع القانون الدولي.

وذكر بيان الوزارة أننا " نعتبر قرار واشنطن خطوة آخرى تهدف لإلغاء القاعدة القانونية الدولية للتسوية في الشرق الأوسط، والتي تزيد من تفاقم الوضع المتوتر بالفعل في العلاقات الفلسطينية - الإسرائيلية".

وأضاف أن روسيا تعيد التأكيد على موقفها المبدأي الذي يعكسه قرار مجلس الأمن، والذي يوضح أن بناء مثل هذه المستوطنات على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 1967 ينتهك القانون الدولي.

وأوضح أن الإعلان الأمريكي يعيق أيضا التسوية الفلسطينية - الإسرائيلية القائمة على أساس حل الدولتين وكذلك إقامة سلام عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط.

وتحث روسيا جميع الأطراف على الامتناع عن الخطوات التي من شأنها إثارة تصعيد جديد وخطير بالمنطقة وعرقلة تهيئة ظروف من شأنها استئناف المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي أمس الإثنين إن القرار الأمريكي والذي خالف أربعة عقود من السياسة الأمريكية فيما يخص هذه القضية اتخذ استنادا إلى "الحقيقة الموجودة على أرض الواقع."