فلسطين تطلب اجتماعا طارئا للجامعة العربية لبحث الموقف الاميركي من المستوطنات

القاهرة- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)- طلبت السلطة الفلسطينية الثلاثاء عقد اجتماع وزاري طارئ لجامعة الدول العربية بعد إعلان الولايات المتحدة أنها لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة مخالفة للقانون الدولي.

وأعلن مندوب فلسطين الدائم لدى جامعة الدول العربية في القاهرة ان الموقف الأميركي الجديد "مخالف للقانون الدولي"، وفقا لبيان.

وقد يتم عقد هذا الاجتماع مطلع الأسبوع المقبل بحسب مصدر دبلوماسي.

وأفاد البيان ان الاجتماع هدفه "بحث الموقف الأميركي الأخير الذي عبر عنه وزير الخارجية بأن بلاده لم تعد تعتبر الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية مخالفاً للقانون الدولي، والذي يأتي ضمن سلسلة من المواقف والقرارات الأحادية المخالفة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية".

وبعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وسيادة الدولة العبرية على الجولان السوري المحتل، يعد هذا قرارا جديدا يثير الذهول لادارة الرئيس دونالد ترامب.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن قرار واشنطن "يعرض للخطر أي سلام عادل قائم على نهاية الاحتلال".