البنك العربي الراعي الرئيسي لأسبوع الريادة العالمي في فلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - شارك البنك العربي برعاية فعاليات أسبوع الريادة العالمي للعام الثاني على التوالي وذلك " كراعٍ رئيسي" لهذا الحدث المميز الذي يعد مبادرة عالمية لدعم الرياديين وأصحاب المشاريع الناشئة.

وينظم هذا الحدث سنوياً خلال شهر تشرين الأول على مدار أسبوع في 170 بلد حول العالم من بينها فلسطين، ويشكل فرصة حقيقية للرياديين أصحاب المشاريع الناشئة والأفكار الطموحة لتبادل الخبرات والأفكار من خلال العديد من الفعاليات والمحاضرات التوعوية التي تنظم تزامناً مع هذا الحدث والتي من بينها مسابقة اختيار أفضل مشروع ريادي ليشارك في المسابقة العالمية.

وفي تعليقه على فعاليات أسبوع الريادة العالمي، بيّن السيد جمال حوراني مدير منطقة فلسطين للبنك العربي أن رعاية البنك العربي لهذا الحدث المهم يأتي في إطار حرص البنك على تشجيع الريادة والابتكار ودعم رياديي الأعمال من الشباب الطموح وضمن اهتمامه برفد الجهود الرامية لبناء قدرات الشباب وصقل معرفتهم وإعدادهم لمواكبة التطور التكنولوجي المضطرد.

كما تطرق السيد حوراني إلى مبادرة البنك العربي التي أطلقها مؤخراً لدعم رياديي صناعة التكنولوجيا المالية "FinTech" في فلسطين، حيث هدفت هذه المبادرة إلى توفير بيئة حاضنة لقطاع ريادة الأعمال والشباب المبتكرين والشركات الناشئة في فلسطين من خلال فتح الباب أمامهم لطرح أفكارهم في مجال التكنولوجيا المالية ودراسة إمكانية تطويرها وتطبيقها كمنتجات وحلول مصرفية واعدة ذات أثر إيجابي ملموس في مستقبل الصناعة المصرفية. حيث تشكل مثل هذه المبادرات الهادفة فرصة مميزة للشباب للتواصل مع المختصين بهذا المجال لتطوير معرفتهم وخبراتهم وتوسيع مداركهم حول التقنيات الحديثة واستراتيجيات العمل الحصيفة.

والجدير ذكره أن البنك العربي يستثمر بجيل الشباب، ويخصهم ببرامج عديدة تغطي احتياجاتهم وتلبي تطلعاتهم وطموحاتهم المستقبلية مثل برنامج شباب الخاص بالفئة العمرية من 18- 28 الذي يمدهم بمزايا بنكية وغير بنكية، صممت خصيصاً لهم، وكذلك برامج تطوير القدرات مثل برنامج أصول الخاص بتدريب طلبة الجامعات وتطوير قدراتهم ومهاراتهم. إلى جانب دعم ورعاية العديد من البرامج الهادفة التي تستثمر بتلك الفئة.