أكثر من 10 ملايين أفغاني يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد

الأمم المتحدة-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- ذكر تقرير للأمم المتحدة بشأن الأمن الغذائي أن حوالي 10.23 مليون شخص في أفغانستان يعانون من "انعدام الأمن الغذائي الحاد الشديد" وأن حوالي ثلث السكان يحتاجون إلى تدخل إنساني عاجل من أغسطس إلى أكتوبر.

ويقسم التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي، وهو ائتلاف مكون من عدة وكالات أممية وشركاء آخرين، انعدام الأمن الغذائي إلى خمس مراحل بدءا من المرحلة الأولى (لا يوجد/محدود) إلى المرحلة الخامسة (كارثة/مجاعة).

ويوجد وفقا للتقرير الأخير للتصنيف حوالي 2.44 مليون أفغاني في حالة الطوارئ (المرحلة 4) و7.79 في حالة الأزمة (المرحلة 3).

ومن المرجح بحسب التقديرات أن يزداد الوضع سوءا في العام المقبل، مع توقعات بأن يرتفع عدد هؤلاء الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد الشديد إلى 11.29 مليون بين نوفمبر عام 2019 ومارس 2020.

وقال التقرير إن غياب الفرص في سوق العمل يمكن أن يؤثر على معيشة الفئات الضعيفة كما هو الحال مع المناخ السياسي غير المستقر والوضع الأمني وأسعار المواد الغذائية والطقس المتطرف.

وتضمن التقرير عدة توصيات للتخفيف من حدة مشاكل انعدام الأمن الغذائي التي يواجهها السكان، بما في ذلك تقديم المساعدة الغذائية الإنسانية سواء النقدية أو العينية، ومساعدة المزارعين في الحصول على بذور جيدة للموسم المقبل.

وحث التصنيف الشركاء على دراسة السياق المعقد للتركيبة العرقية الأفغانية والتضاريس الوعرة و"الاضطرابات المدنية التي لا هوادة فيها" عند وضع الخطط لتحسين الأمن الغذائي ومستوى معيشة الناس.

ودعا التقرير أيضا إلى معالجة تأثير المناخ المتغير والتركيز على البرامج التي تبني القدرة على مواجهة الكوارث، والحد من مخاطر الكوارث، وضرورة تحسين وتعزيز شبكات الري.