حقيبة ظهر مشبوهة تجبر على إخلاء طائرة أمريكية من ركابها

شيكاغو-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- أجبر دخان متصاعد من حقيبة ظهر على متن طائرة متوقفة تابعة لشركة طيران ((ساوث ويست إيرلاينز)) الأمريكية، على إنزال كافة ركابها في مطار شيكاغو ميدوي الدولي .

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الشركة قولها إن الرحلة 285 إلى اوستن بتكساس، كانت في عملية صعود الركاب، ولكن حقيبة ظهر لأحد المسافرين، تحتوي على الكترونيات، بدأت بإطلاق الدخان.

ووضع مضيفو الطائرة تلك الحقيبة في صندوق كابح للحرائق، ثم نقلوها إلى مكان يمكن للمختصين من الشرطة التعامل معها.

ولم تحدث أية إصابات نتيجة لهذه الحقيبة المشبوهة وما نجم عنها.

قال المتحدث باسم قسم مكافحة الحرائق في شيكاغو، لاري لانغفورد، إن المسافر الذي يحمل الحقيبة، قد سمع صوتا ثم رأى الدخان ينبعث من حقيبته. ولم تسبب الحقيبة حريقا للمقعد الذي كانت عليه.

وأضاف المتحدث أنه عند وقوع الحادث، كان على متن الطائرة 12 صفا من المسافرين، وقد طُلب منهم مغادرة الطائرة.

وجاء في بيان من الشركة "أن الرحلة ستستمر باستخدام طائرة أخرى، ونشكر الركاب على صبرهم، في وقت نضع أكبر اهتمامنا على السلامة".