مشروع قانون نيابي أُردني لإلغاء معاهدة "وادي عربة"

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- تقدمت كتلة الإصلاح في البرلمان الأُردني بمشروع قانون تبنته، ووقع عليه 33 نائباً لإلغاء معاهدة السلام الموقعة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

ويبلغ عدد أعضاء البرلمان الأُردني 130 نائباً.

وقال النائب صالح العرموطي، رئيس نقابة المحامين الأُردنيين السابق، لـ"القدس" دوت كوم إنه أعد المشروع الذي تبنته الكتلة لإلغاء اتفاقية السلام المعروفة باسم "وادي عربة" ووقّعه 33 نائباً.

واستند النواب في مشروع إلغاء المعاهدة على عشرات المبررات، بينها انتهاكات إسرائيل للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المتناقضة مع المعاهدة، وتصريحات نتنياهو بضم غور الأردن ومنطقة شمال البحر الميت.

ووُقعت المعاهدة الأُردنية الإسرائيلية في 25 تشرين الأول عام 1994، وسط رفض شعبي أُردني واسع، لكن البرلمان الأُردني وافق عليها في ذلك الوقت.

وقال العرموطي: هذه الاتفاقية لا تصب في صالح الأُردن، وهي تخدم المصالح الإسرائيلية وليس الأُردنية، وسنبذل كل الجهود البرلمانية لإلغائها، ودعا أعضاء البرلمان للتوقيع عليها.

ووقع على مشروع الإلغاء النواب صالح العرموطي وعبد الله العكايلة وموسى هنطش ومصطفى العساف وإبراهيم أبو السيد وحياة المسيمي وأحمد الرقب وموسى الوحش وتامر بينو ونبيل الشيشاني ومنصور مراد وديمة طهبوب ومحمود الفراهيد وهدى العتوم وإبراهيم بني هاني ووفاء بني مصطفى وحازم المجالي وصداح الحباشنة وقيس زيادين وإبراهيم أبو العز ويوسف الجراح وسعود أبو محفوظ ومحمد هديب ومحمد الظهراوي وعلياء أبو هليل ومصطفى ياغي وخليل عطية ومحمود الطيطي وحابس شبيب وعمر قراقيش وزينب الزبيد وطارق خوري وخالد رمضان.