الرجال لا زالوا مهيمنين على المهن التقنية في ألمانيا

فيسبادن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أظهرت إحصائيات رسمية أن الرجال لا زالوا مهيمنين على المهن التقنية في ألمانيا.

فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي اليوم الاثنين في مقره بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا أن نسبة النساء في هذه الوظائف التي يهيمن عليها الرجال تقليديا لم تتغير خلال الأعوام الماضية.

وبحسب البيانات، فإن 89% من العاملين في قطاع تكنولوجيا الآلات والسيارات و85% من العاملين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من الرجال.

وفي عام 2012، ارتفعت نسبة النساء في وظائف تكنولوجيا المعلومات بمقدار نقطتين مئويتين، حسبما أعلن المكتب بمناسبة اليوم العالمي للرجال الموافق غدا الثلاثاء (19 تشرين ثان/نوفمبر).

وفي قطاع تكنولوجيا الآلات والسيارات تراجعت العمالة النسائية بمقدار نقطة مئوية.

وشهدت نسبة العمالة النسائية ارتفاعا ملحوظا في الشرطة والخدمات الجنائية والمؤسسات القضائية والعقابية من 20 إلى 24%.

وفي المقابل، تهيمن النساء على المهن في المجال التعليمي، حيث بلغت نسبتهن 73% عام 2018، بينما شكل الرجال نسبة 27%، بتراجع قدره 2 نقطة مئوية مقارنة بعام .2012

ويشكل الرجال نسبة 9% من العاملين في المدراس الابتدائية، بينما بلغت نسبتهم كأساتذة وباحثين في الجامعات والمعاهد العام الماضي 58%، بتراجع قدره 3 نقاط مئوية مقارنة بعام 2012 .

كما تهيمن النساء بشدة على نحو تقليدي على مهن قطاع رعاية المسنين، وسجل الرجال ارتفاعا طفيفا في هذا القطاع بمقدار نقطتين مئويتين لتبلغ نسبتهم 16% عام .2018