بري يتمسك بالحريري مرشحا لرئاسة الحكومة الجديدة

بيروت- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) أكد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري أنه يتمسك بخيار عودة رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري لتولي رئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة المرتقبة، لمواكبة الوضع الراهن.

وأشار بري إلى أن مسار التكليف والتأليف للحكومة الجديدة بحالة جمود تام في انتظار أن تطرأ مستجدات في أي لحظة، حسبما ذكرت صحف بيروتية صادرة اليوم (الإثنين).

وحذر من أن لبنان بلغ حدودا خطيرة للغاية يجب تداركها في أسرع وقت تفاديا للانهيار، على نحو يقتضي التوقف عن سياسة التحديات من قبل الجميع كون البلاد لم تعد تتحمل.

وشبه بري الوضع الراهن في لبنان "بأنه أشبه بسفينة تغرق شيئا فشيئا فإن لم ‏نتخذ الإجراءات اللازمة فستغرق بكاملها".

وكانت تفاهمات بين القوى السياسية حول تكليف وزير المالية السابق محمد الصفدي تشكيل حكومة جديدة قد سقطت بسبب تجاذبات أدت إلى سحب الصفدي اسمه من بورصة التداول في الاسماء المرشحة.

ويشهد لبنان احتجاجات متواصلة منذ 17 أكتوبر الماضي رفضا لفرض ضرائب جديدة وتردي الوضع الاقتصادي، مما أدى إلى استقالة حكومة الحريري في 29 أكتوبر وتصاعد المطالب إلى تشكيل حكومة خبراء انتقالية بهدف تحقيق إجراءات إصلاحية ومكافحة الفساد والهدر في الأموال العامة واسترداد "المنهوب" منها ورفع السرية عن حسابات السياسيين المصرفية.

ورغم استقالة الحكومة لم يجر الرئيس اللبناني الاستشارات البرلمانية الملزمة لتكليف شخصية تشكل الحكومة الجديدة، وهو الأمر الذي يرتبط، بحسب الرئاسة، بنتائج مشاورات سياسية في هذا الصدد تلافيا لأزمة تأليف تعقب التكليف في ضوء مطالبة الحراك الشعبي بتشكيل حكومة خبراء غير سياسية في حين أنها ينبغي أن تنال ثقة البرلمان الذي يضم الكتل والأحزاب والقوى السياسية في البلاد.