أبو دياك يصارع الموت... فعاليات دعم ومساندة له بمدن الضفة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ستنظم مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى، اليوم الإثنين، فعاليات دعم ومساندة للأسير المريض سامي أبو دياك والذي وصل لمرحلة صحية حرجة، كذلك لدعم رفيقه المريض شادي موسى وكافة الأسرى في سجون الاحتلال خاصة المضربين عن الطعام.

وذكر نادي الأسير، الذي ينظم الفعالية بمشاركة هيئة شؤون الأسرى وجمعية الأسرى المحررين والقوى الوطنية في بيت لحم، أن الفعاليات ستنظم في مدن عدة بالأوقات التالية:

نابلس: الساعة 12:00 ظهراً أمام ميدان الشهداء.

جنين: الساعة 11:00 ظهراً أمام مقر الصليب الأحمر الدولي.

الخليل: الساعة 11:00 ظهراً أمام مدخل شارع الشهداء، ملاحظة الوقفة كذلك إسناداً للصحفي معاذ عمارنة.

بيت لحم: الساعة 12:00 أمام الصليب الأحمر الدولي.

طوباس: الساعة 11:00 ظهراً أمام دوار الشهداء.

والجدير ذكره أن الأسير سامي أبو دياك (37 عامًا) من جنين، مصاب بالسرطان منذ أكثر من ثلاثة أعوام، وقبل ذلك تعرض لخطأ طبي بعد أن أُجريت له عملية جراحية في الأمعاء في أيلول عام 2015 في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، حيث تم استئصال جزء من أمعائه، وأُصيب إثر ذلك بتسمم في جسده وفشل كلوي ورئوي، حيث خضع بعدها لثلاث عمليات جراحية، وبقي تحت تأثير المخدر لمدة شهر موصولاً بأجهزة التنفس الاصطناعي، إلى أن أُصيب بالسرطان، وفق ما ذكر نادي الأسير.

واعتقل أبو دياك عام 2002 وحكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن المؤبد 3 مرات و30 عامًا، وهو واحد من بين (14) أسيرا مريضا يقبعون بشكل دائم في معتقل "عيادة الرملة"؛ علماً أن نحو (700) أسير يعانون من أمراض خطيرة وهم بحاجة إلى رعاية صحية حثيثة بينهم أكثر من (200) أسير يعانون من أمراض مزمنة، بينهم عشرة أسرى على الأقل مصابين بالسرطان.