سلطة الطاقة تعقد ورشات تعريفية بمشروع التمويل الأخضر "SUNREF فلسطين"

رام الله- "القدس" دوت كوم- عقدت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية (PENRA) بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية في محافظة القدس وغرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة والاتحاد الأوروبي (EU) ووكالة التنمية الفرنسية (AFD)، ورشتين تعريفيتين حول مشروع التمويل الأخضر "SUNREF فلسطين".

وأكدت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) والاتحاد الأوروبي (EU) الشريكان الممولان للبرنامج، التزامهما بدعم تطوير الاقتصاد الأخضر في فلسطين، وتشجيع االقطاع الخاص المحلي لاغتنام الفرصة التي توفرها الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والاستثمارات البيئية.

وسعى فريق "SUNREF" إلى التواصل مع غرفتي محافظتي القدس ورام الله من خلال تقديم معلومات هامة عن الاستثمارات الخضراء، بما في ذلك نبذة عن قطاع الطاقة الكلي والإطار التنظيمي الحالي الذي قدمه مركز أبحاث الطاقة والبيئة الفلسطيني.

كما قدم الفريق نظرة عامة عن البرنامج من خلال المعلومات التي عرضت من قبل فريق المساعدة الفنية والبنكان الشريكان (بنك القاهرة عمان وبنك فلسطين) والتي غطت مواضيع محورية مثل معايير الأهلية وإجراءات التقديم والموافقة.

واختتمت الورشتان بحلقة نقاش بين المتحدثين والجمهور، حيث تم طرح وتوضيح التساؤلات والتعليقات عند الحضور. وأظهرت المناقشة الحيوية اهتمام المشاركين بالاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة.

ويوجد حالياً 25 مليون يورو مخصصة لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة، وحماية البيئة في فلسطين.

وستستخدم التسهيلات الائتمانية التي قدمتها الوكالة الفرنسية للتنمية لدعم كل من بنك القاهرة عمان وبنك فلسطين في تقديم تمويلات طويلة الأمد بدفعات مقبولة للقطاع الخاص والمنازل السكنية، كي يتمكنوا من الاستثمار في مشاريع خضراء مؤهلة، مثل المعدات الموفرة للطاقة وإنتاج الطاقة البديلة.

وعلاوة على ذلك، فإن "SUNREF فلسطين" تقدم خدمات دعم تقنية متخصصة، من دون أي رسوم، وذلك بفضل الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي، لكل من البنوك والمقترضين، بهدف تقليل المخاطر وضمان الاستفادة القصوى من نتائج الاستثمار في المشاريع الخضراء.

إضافة إلى ذلك، فإن الدعم المالي الذي قدمه الاتحاد الأوروبي لبرنامج "SUNREF فلسطين" يعطي حوافز أكثر للمواطنين الذين يفكرون في الاستثمار في المشاريع الخضراء، وذلك من خلال المنح التي تغطي نسب تتراوح بين 15% إلى 30% من قيمة القرض، وذلك عند إتمام المشاريع الاستثمارية.ويمكن لكل القطاعات الاقتصادية الاستفادة من برنامج "SUNREF فلسطين"، وبشكل خاص قطاع الصناعة والزراعة والإسكان والفنادق والمحلات التجارية ومقدمي الرعاية الصحية الخاصة، في جميع أنحاء فلسطين، بما في ذلك مناطق الضفة الغربية، وقطاع غزة والقدس الشرقية.

يذكر أن الوكالة الفرنسية للتنمية هي وكالة عامة شاملة للتمويل التنموي، وتلتزم بتقديم التمويل والدعم التقني للمشاريع التي تعمل بجدية على تحسين الحياة اليومية، في كل من الدول النامية والناشئة وفي المقاطعات الفرنسية الموجوجة حول العالم.

وتماشياً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، فإن الوكالة الفرنسية للتنمية تعمل في عدة مجالات وهي؛ الطاقة والرعاية الصحية والتنوع البيلوجي والمياه والتقنيات الرقمية والتدريب المهني، وغيرها، للمساعدة في الانتقال بالعالم إلى مستوى أكثر إنصافا وأكثر استدامة "عالم مشترك". ومن خلال شبكة مكاتبها التي وصل عددها إلى 85 مكتبا، فإن الوكالة الفرنسية للتنمية تقوم حاليا بتمويل ومراقبة ومساعدة أكثر من 2500 مشروع تنموي في 108 دول.

وتعد " SUNRE" (والتي يرمز اسمها إلى الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية وتمويل الطاقة) مبادرة صديقة للبيئة طورتها الوكالة الفرنسية للتنمية.

وفيما يتعلق بالطاقة والتحول البيئي، فإن SUNREF تساعد الجهات الفاعلة الخاصة في دول الجنوب على انتهاز الفرص الناتجة عن هذا التحول وذلك من خلال نهج مبتكر، كما أنها تحفز البنوك المحلية على تمويلها.

وحتى هذا اليوم، تم تطبيق 42 مشروعا ناجحا من قبل SUNREF منذ العام 2006، وذلك بالشراكة مع 70 بنكا محليا فيما يقارب 30 دولة تعمل بها، حيث تجاوزت القيمة الإجمالية للالتزامات المقدمة 2.5 مليار يورو على شكل قروض مخصصة من قبل الوكالة الفرنسية للتنمية، بما في ذلك مبلغ 1.2 مليار يورو تم توزيعها.