سفير الأردن لدى فرنسا: القدس يجب أن تكون مدينة السلام لا ساحة للاحتلال

باريس ـ "القدس" دوت كوم و"وفا"ـ أكد السفير الأردني في فرنسا مكرم القيسي "أن مسؤولية حماية القدس وهويتها وطابعها والوضع القانوني والتاريخي القائم فيها تقع على عاتقنا جميعاً".

وشدد القيسي، في كلمة الأردن التي ألقاها في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) في باريس، على أن "هذا الثابت يؤكده دوما الملك عبدالله الثاني، الوصي على مقدسات القدس الإسلامية والمسيحية، وتؤكده أيضا قواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ومن ضمنها القرارات الصادرة عن اليونسكو.

وأعرب السفير القيسي خلال ترؤسه الوفد الأردني المشارك في المؤتمر العام لليونسكو في دورته الـ 40، عن تقدير الأردن للجهود التي يبذلها المجلس التنفيذي للمنظمة وتعاطيه مع القرارات المتعلقة ببند "فلسطين المحتلة" بما فيها مدينة القدس القديمة وأسوراها، مؤكداً أن "هذه المدينة المقدسة يجب أن تكون مدينة السلام، لا ساحة للاحتلال".