هيئة مكافحة الفساد توقع مذكرة تعاون مع نظيرتها الصربية

بلغراد - "القدس" دوت كوم - وقعت هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، مذكرة تفاهم مشتركة مع وكالة مكافحة الفساد في جمهورية صربيا، ‏في اطار الجهود المشتركة بين الجانبين لتعزيز التعاون والعمل المشترك بين الدولتين في مجال مكافحة ‏الفساد ومنع انتشاره وملاحقة مرتكبيه وفقا للمبادئ والاهداف المحددة في اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة ‏الفساد.‏

وفي اعقاب ابرام مذكرة التفاهم في العاصمة الصربية بلغراد، التي وقعها عن الجانب الفلسطيني معالي ‏المستشار د.احمد براك، وعن الجانب الصربي مدير وكالة مكافحة الفساد في جمهوريا صربيا دراغان ‏سيكيميتش، اعلن الاخير ترحيب بلاده وقبولها المشاركة في المؤتمر الدولي الذي تنظمه هيئة مكافحة الفساد ‏الفلسطينية في مدينة رام الله في النصف الاول من الشهر المقبل.‏

وجرى توقيع مذكرة التفاهم بحضور السفير الفلسطيني لدى جمهورية صربيا، محمد نبهان، كما جرى بحث ‏أوجه التعاون بين الجانبين والتي تشمل تبادل الخبرات والتعاون في مجالات التدريب وإعداد الكوادر في ‏مجالات مكافحة الفساد وغسيل الأموال.‏

ووجه معالي المستشار د. احمد براك دعوة لهيئة مكافحة الفساد لجمهورية صربيا لحضور المؤتمر الذي ‏تنظمه هيئة مكافحة الفساد لدولة فلسطين في التاسع من الشهر القادم تحت عنوان التنمية المستدامة وتضارب ‏المصالح، وسط تاكيد الجانب الصربي ترحيبه وقبوله هذه الدعوة.‏

وقال المستشار براك أن هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية تسعى لتعزيز تعاونها مع مختلف المؤسسات والهيئات ‏المحلية والإقليمية والدولية ذات العلاقة بمكافحة الفساد، وذلك بهدف تبادل الخبرات وتسهيل عملية إسترداد ‏الموجودات وملاحقة مرتكبي جرائم الفساد.‏

وأوضح بأن جريمة الفساد هي جريمة دولية بحاجة ماسة لتعزيز التعاون الدولي لمكافحتها ومعاقبة مرتكبيها، ‏مستعرضا خلال اللقاء آلية عمل الهيئة وإختصاصاتها وإنجازاتها، مشيرا الى قانون مكافحة الفساد الفلسطيني ‏وتعديلاته، مبينا أنشطة الهيئة المستقبلية التي تسعى من خلالها لتعزيز الثقافة المجتمعية الرافضة للفساد من ‏خلال الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لمكافحة الفساد 2020 -2022.‏

بدوره أكد مدير وكالة مكافحة الفساد في جمهوريا صربيا دراغان سيكيميتش على أهمية التعاون الدولي في ‏مكافحة الفساد، موضحا بأن وكالة مكافحة الفساد الصربية مستعدة للتعاون مع نظيرتها الفلسطينية في شتى ‏المجالات، مشيدا بهيئة مكافحة الفساد الفلسطينية وإنجازاتها التي تمكنت من تحقيقها على الرغم من كافة ‏الصعوبات، وتمنى لها التوفيق في كافة انشطتها المستقبلية.‏