خدمة انترنت سريع مجانية في بريطانيا

لانكستر - "القدس" دوت كوم -(أ ف ب) - وعد الحزب العمالي، اكبر حزب معارض في بريطانيا، بتقديم خدمة انترنت سريع مجانية للجميع، في حال فاز في الانتخابات التشريعية في 12 كانون الأول/ديسمبر وهو التعهد الأهم في حملة وعدت فيها الأحزاب بخدمات باهظة.

والقائمة تطول قبل أقل من شهر من الاقتراع الذي يهدف إلى إخراج بريكست من المأزق الذي أغرق بريطانيا في أزمة سياسية خطيرة.

والعماليون الذين انتقدوا لترددهم في مسألة بريكست وهم في موقع غير جيد في استطلاعات الرأي، وعدوا بقيادة جيريمي كوربن ببرنامج "راديكالي" مع قوميين واستثمارات في الخدمات العامة لطي صفحة تقشف دامت 10 سنوات في ظل حكومات محافظة متعاقبة.

وقال كوربن في لانكستر (شمال غرب بريطانيا) "آن الأوان لتصبح خدمة الانترنت السريع مجانية للجميع في كافة منازل البلاد". وأضاف "ما كان يعتبر ترفا في الماضي أصبح اليوم ضرورة" ويجب ان يصبح خدمة عامة.

وتقدر كلفة هذا المشروع ب20 مليار جنيه (23 مليار يورو) منها خمسة مليارات وعد بها المحافظون في الحكم لتحسين الشبكة لكن المبلغ الإجمالي قلل من شأنه إلى حد كبير كما ذكر المدير العام للمشغل "بريتيش تيليكوم" فيليب جانسن لبي بي سي.

والخدمة السنوية المقدرة ب230 مليون جنيه (269 مليون يورو) ستمول عبر الضرائب المفروضة على عمالقة التكنولوجيا مثل أمازون وفيسبوك وغوغل.

وكوربن الذي أعلن لدى اطلاق حملته أنه ينوي تأميم "السكك الحديد والبريد والمياه" يريد أيضا تأميم "بريتيش تيليكوم" جزئيا وكذلك فرعها الذي يدير شبكة "أوبن ريتيش". ويكشف الحزب برنامجه الكامل الأسبوع المقبل.

وصف المحافظون وعد خصومهم السياسيين بأنه "خيالي" مؤكدين أنه سيكلف دافعي الضرائب البريطانيين مليارات الجنيهات.

وقال كوربن إن تأمين الانترنت مجانا للجميع يجب أن يسمح ب"تطوير بلادنا وخفض فواتير الشعب وتحسين اقتصادنا ومعيشتنا".

وعلى سبيل المقارنة، فان اعلانات الحزب المحافظ تقدر بـ 20 مليار جنيه سنويا (23 مليار يورو) بحسب المصدر نفسه.