الاحتياطي الفيدرالي: النظام المالي الأمريكي يظل مرنا لكن أعباء ديون الشركات تبقى مرتفعة

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- ذكر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أمس الجمعة، إن النظام المالي للولايات المتحدة ظل مرنا، لكن أعباء ديون الشركات بقيت عند مستوى قياسي مرتفع.

وذكر مجلس الاحتياطي الفيدرالي في تقريره بشأن الاستقرار المالي الصادر حديثاً إن "مستوى نقاط الضعف في النظام المالي الأمريكي لم يتحرك إلا قليلا" منذ مايو.

في التقرير، أشار مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أن الاقتراض الأسري في الولايات المتحدة ظل عند مستوى متواضع، إلا أن أعباء الديون المستحقة على الشركات كانت عند مستوى قياسي مرتفع.

فيما يتعلق بضغوط التقييم، فإن الاحتياطي الفيدرالي قال إن شهية المستثمرين للمخاطرة بدت عموما بأنها قد عادت إلى مستوى متوسط نطاقها التاريخي، لكنها ظلت مرتفعة لبعض الفئات المهمة من الأصول.

إلى جانب ذلك، أوضح أن جوهر القطاع المالي مرن على ما يبدو، مع انخفاض الرافعة المالية ومحدودية مخاطر التمويل مقارنة بمستويات العقود الأخيرة.

بالرغم من أن النظام المالي للولايات المتحدة ظل مرناً، إلا أن الاحتياطي الفيدرالي حذر من أن بعض المخاطر على المدى القريب يمكن أن يكون لها القدرة على التفاعل مع نقاط الضعف في النظام.

ولفت إلى أن هذه المخاطر تشمل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" وضغوط أخرى في أوروبا وضغوط في الأسواق الناشئة وتباطؤ غير متوقع وملحوظ في النمو الاقتصادي الأمريكي.