5.5 مليار يورو لتجهيز المدارس الألمانية بالإنترنت السريع والأجهزة اللوحية

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- بعد مرور ستة أشهر على دخول حزمة إجراءات التطوير الرقمي حيز التنفيذ في ألمانيا، لا تزال مخصصات التطوير تتدفق ببطء على المدارس هناك، حسبما أظهر مسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في كافة الولايات الستة عشر في ألمانيا.

وبحسب المسح، فإن الـ5.5 مليار يورو المخصصة لتجهيز المدارس بالإنترنت السريع وأجهزة لوحية جديدة أو سبورات رقمية "اللوحات الذكية" لم يُستغل منها حتى الآن سوى نحو 500 ألف يورو.

وأظهر المسح أن هذه الأموال لم تتدفق حتى الآن سوى على مدارس في ولايات بريمن وهامبورج وسكسونيا.

وعزت وزارات التعليم في الولايات ذلك إلى أنه يتعين على المدارس أن تطرح أولا خططها النهائية بشأن التطوير الرقمي، وتطلب بعد ذلك المخصصات اللازمة عبر الإدارات المحلية المختصة. وتتضمن الشروط الأخرى، إقرار الولايات أولا بالشروط اللازمة لمنح هذه المخصصات في إطار ما يسمى بلوائح الدعم. ولم تنته هذه العملية في بعض الولايات حتى خريف هذا العام.

وأشارت وزارة التعليم المحلية في ولاية هامبورج أيضا إلى أن الإدارات المحلية ليس بإمكانها ببساطة شراء آلاف من أجهزة الكمبيوتر اللوحية الجديدة لمدارسها، حيث يتطلب الأمر أولا الإعلان عن عطاءات كبيرة.