تركيا توفر أموالاً لفنزويلا بشراء معادنها الخردة

كاراكاس- "القدس" دوت كوم- د ب أ- تبحث فنزويلا التي تعاني من أزمة سيولة نقدية وسط أكوام من الخردة وقطع السيارات المهملة ومخلفات مواقع الإنشاء من أجل بيعها والحصول على أموال.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أنه في ظل العقوبات الأمريكية التي عمقت بشكل أكبر أزمة الاقتصاد الفنزويلي، يبدو أن نظام الرئيس نيكولاس مادورو لم يجد سوى عميل واحد وهو تركيا.

وقالت إن تركيا بعد أن قدمت طوق نجاة إلى فنزويلا بتقديم نحو 40 مليون دولار قيمة ذهب باعه مادورو في تموز/ يوليو في تحد للعقوبات الأمريكية، قامت بشراء 27 ألفاً و800 طن من خردة المعادن من شركة كوربوفيز التي تديرها الدولة وتحتكر بيع النحاس المصبوب والصلب وغيرهما من المواد.

وذكرت كوربوفيز أنها قامت بعملية البيع في آب/ أغسطس. وبثت الشركة مقطعا مصورا على تويتر الأربعاء الماضي، أظهر حاوية من الخردة يتم حملها على احدى السفن دون أن تكشف عن وجهتها.

ووفقاً لبيانات تتبع السفن ببلومبرج، تم رصد السفينة بأحد الموانىء التركية يوم 30 آب/ أغسطس الماضي.