الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل لتجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين

غزة - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة إسرائيل إلى تجنب وقوع إصابات في صفوف الفلسطينيين عقب جولة التوتر الأخيرة مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال بيان صدر عن مكتب الاتحاد الأوروبي في القدس إنه "يجب على إسرائيل ممارسة ضبط النفس وبذل كل ما في وسعها لتجنب وقوع الإصابات في صفوف المدنيين بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الدولي".

ونعى البيان فقدان أرواح المدنيين الـ34 الذين قتلوا في الغارات الجوية الإسرائيلية خلال الأيام الأخيرة في قطاع غزة، وبينهم 8 أطفال.

وأضاف البيان أن الاتحاد الأوروبي سيتابع عن كثب مع السلطات الإسرائيلية نتائج التحقيق في حادث قتل 8 أفراد من نفس العائلة في غزة قبل يومين والذي ينبغي أن يكون شفافا، وأن يتماشى مع المعايير الدولية ويضمن المحاسبة.

وفي الوقت نفسه،أكد بيان الاتحاد الأوروبي أن إطلاق الصواريخ على التجمعات المدنية في إسرائيل أمر غير مقبول.

وساد الهدوء الحذر قطاع غزة اليوم بعد أن شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات ليلية على مواقع تدريب لحركة الجهاد الإسلامي ردا على إطلاق ثلاث قذائف صاروخية مساء أمس على جنوب إسرائيل دون إصابات.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسئوليتها عن إطلاق القذائف الذي جاء بعد الإعلان من مسئوولين في حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل صباح أمس عن اتفاق للتهدئة بوساطة مصرية بعد أكثر من 48 ساعة من جولة توتر في قطاع غزة.

وقال مسؤولون في حركة الجهاد إن اتفاق وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ صباح اليوم ويتضمن وقف سياسة الاغتيالات، وحماية المتظاهرين في مسيرات العودة الكبرى، والبدء عمليا في تنفيذ إجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي العودة إلى الحياة الروتينية في بلدات ومدن غلاف غزة "بعد تقييم الوضع في بيت السلطات المحلية والمكاتب الحكومية" بما يتضمن إزالة جميع القيود في باقي مناطق البلاد.

وبدأت جولة التوتر باغتيال إسرائيل القيادي العسكري في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته فجر الثلاثاء، تبع رد الحركة بإطلاق عشرات القذائف الصاروخية على إسرائيل.