فولكسفاجن.. سنوات حاسمة أمام الشركة وحماية المناخ

هانوفر- "القدس" دوت كوم- د ب أ- ذكر شتيفان فايل، عضو مجلس الإشراف والرقابة بشركة "فولكسفاجن" الألمانية العملاقة لصناعة السيارات، أن الشركة دخلت إلى المرحلة الحاسمة في التحول إلى إنتاج المزيد من السيارات الكهربائية.

وقال فايل، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس حكومة ولاية سكسونيا السفلى، اليوم الجمعة، قبل اجتماع لمجلس الإشراف والرقابة: "المشروع ككل واعد. تسير فولكسفاجن في اتجاه حيادية الكربون بشجاعة وتوجه واضح. هذه سنوات عشرة حاسمة بالنسبة لفولكسفاجن وحماية المناخ في ألمانيا".

ومن المقرر أن يناقش المجلس في وقت لاحق من اليوم الخطط الاستثمارية للشركة خلال السنوات الخمسة المقبلة.

ومن المنتظر أن تزيد الشركة مجددا النفقات في مجال السيارات الكهربائية والرقمنة على وجه الخصوص خلال الفترة من 2020 حتى 2024.

وقال فايل الذي يمثل مع وزير الاقتصاد المحلي في ولايته بيرند ألتهوسمان نصيب الولاية في الشركة الذي يبلغ نحو 20%: "جلسة التخطيط الأخيرة عام 2018 اتسمت بتغيرات أساسية للشركة بأكملها"، مشيراً إلى أن الشركة حولت الإنتاج في مصانعها بمدن هانوفر وإمدين وتسفيكاو إلى السيارات الكهربائية.

يُذكر أن قيادات الشركة مهدوا الطريق نهاية العام الماضي لإنفاق 44 مليار يورو على قطاع السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة وخدمات النقل والرقمنة خلال خمس سنوات، وهو ما يعادل نحو ثلث إجمالي الإنفاقات المخطط لها.