تشيلي.. دستور جديد توافق عليه الأحزاب السياسية

سانتياجو- "القدس" دوت كوم- د ب أ- اتفقت الأحزاب السياسية في تشيلي على مسار يفضي إلى صياغة دستور جديد، حسبما أعلن مفاوضون في وقت مبكر من اليوم الجمعة.

ويأتي هذا الاتفاق بعد أسابيع من الاحتجاجات التي عمت البلاد.

وقد شهدت موجة الاحتجاجات التي استمرت قرابة الشهر أعمال عنف شديدة، حيث قتل أكثر من 20 شخصا وأصيب المئات.

وأفادت قناة "24 هوراس" التلفزيونية التشيلية أن احتجاجات يوم أمس الخميس، في العاصمة سانتياجو اتسمت بالسلمية إلى حدٍ كبير، في حين اشتبك المحتجون المسلحون بالعصا والحجارة في مدينة فالبارايسو مع الشرطة وسط سحب من الغاز المسيل للدموع.

وفي محاولة لتهدئة الوضع في البلاد، ألغى الرئيس سيباستيان بنيرا قرارا برفع أسعار تذاكر المترو، وهو القرار الذي أشعل الاحتجاجات في بادئ الأمر.

وقد أعلن الرئيس بنيرا كذلك عن إجراءات مثل رفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات وزيادة الضرائب على الأثرياء.

ولكن هذه الإجراءات لم تؤد إلى تهدئة المتظاهرين، مما اضطره في النهاية إلى قبول مطالبهم بإجراء إصلاحات دستورية.