إيران تنفي حدوث أعمال شغب ومظاهرات عقب رفع أسعار الوقود

طهران- "القدس" دوت كوم- د ب أ- نفى مسؤول في وزارة الداخلية الإيرانية ماتردد من تقارير عن حدوث مظاهرات أو أعمال شغب وحرائق في محطات الوقود ببعض المدن بعد قرار رفع أسعار الوقود.

وصرح المسؤول لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) بأن "الأخبار في الفضاء السيبراني حول حرق محطات الوقود في أصفهان وشرق أذربيجان وخوزستان ومناطق أخرى من البلاد غير صحيحة. ويتم نشر هذا الخبر من قبل بعض الحسابات الأجنبية على تويتر والفضاء الإلكتروني. والهدف من ذلك هو استفزاز الناس وزعزعة أجواء البلاد".

كانت إيران فرضت اليوم الجمعة، قيودًا على الحصص الشهرية لمبيعات الوقود المدعم حسب استهلاك كل سيارة، وفقا لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا".

وأضافت الوكالة أنه في حال تجاوز الحصة المقررة، فإن سعر لتر البنزين سيتضاعف ثلاث مرات، مشيرةً إلى أنه اعتبارًا من منتصف ليلة 15 تشرين ثان/نوفمبر، سيكون سعر البنزين المدعوم 15 ألف ريال لكل لتر ويغطي هذا السعر 60 لترًا شهريًا لكل مركبة، مع وجود اختلافات حسب نوع السيارة.(والدولار يساوي(33333.33 ريال إيراني).

كما سترتفع أسعار الغاز بعد تجاوز الكمية المدعومة من 10 آلاف ريال إلى 30 ألف ريال.