تصفيات أمم إفريقيا 2021: مصر تهدر نقطتين ثمينين في مستهل مشوارها

القاهرة"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -اهدرت مصر نقطتين ثمينتين في مستهل مشوارها في تصفيات أمم إفريقيا 2021 بسقوطها في فخ التعادل مع كينيا المتواضعة 1-1 الخميس ضمن منافسات المجموعة السابعة.

تقدم لمصر محمود عبد المنعم "كهربا" (42) وتعادل لكينيا مايكل اولونغا (67).

وتصدر منتخب جزر القمر ترتيب المجموعة بفوزه على توغو 1-صفر، امام مصر وكينيا مع نقطتين لكل منهما.

خاض المنتخب المصري اول مباراة في بطولة رسمية باشراف مدربه الجديد حسام البدري الذي حل بدلا من المكسيكي خافيير اغيري المقال من منصبه بعد خروج مصر من دور ال16 في بطولة كأس الامم الافريقية التي استضافتها الصيف الماضي بعد خسارتها امام جنوب افريقيا صفر-1.

وقال البدري "فقدنا نقطتين اليوم ولكن مازال المشوار طويل جدا".

وأضاف "توقعت صعوبة المباراة ولكني لم اتوقع هذا الاداء فبعض اللاعبين خاضوا اخر مباراة لهم يوم 24 تشرين الاول الماضي ومنهم من لعب لآخر مرة في 5 أكتوبر لا سيما لاعبي الأهلي.

واشار البدري "التوقف الطويل جعلنا نواجه بعض الصعوبات اليوم، هناك بعض المحترفين لم يشاركوا بشكل مستمر في الفترة الأخيرة مع أنديتهم".

تميز اداء المنتخب المصري بالبطء الشديد والتمريرات الخاطئة في الشوط الاول وغاب الانسجام عن عناصره، في المقابل ظهر المنتخب الكيني افضل فنيا وبدنيا مستغلا تراجع اداء اصحاب الارض والمساحات الشاسعة في دفاعه.

وسنحت اول فرصة خطيرة للضيوف عن طريق أيوب تيمبي الذي راوغ اكثر من مدافع مصري وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء انقذها محمد الشناوي (22). واخرى قوية لاولونغا بتسديدة قوية بعدها بدقيقتين من مشارف المنطقة تصدى لها الشناوي.

وخلافا لمجريات اللعب ومن خطأ فادح لمدافع الضيوف صامويل أولواندي في إعادة الكرة إلى حارس مرماه تمكن محمود عبد المنعم "كهربا" من استخلاصها وسددها في المرمى الخالي محرزا هدف تقدم للفراعنة (42).

وفي الشوط الثاني، واصل لاعبو كينيا ضغطهم الهجومي سعيا لتعديل النتيجة وسط تراجع دفاعي غير مبرر للفراعنة اسفر عن هدف تعادل للضيوف بخطأ فى التمرير من البديل محمد النني داخل منطقة الجزاء لحظة خروج الشناوي ليسددها اولونغا في الزاوية اليسرى.

ورمى المنتخب المصري بكل ثقله لتسجيل هدف الفوز لكن من دون طائل.