"سرايا القدس" تعلن إدخال صاروخ محلي الصنع للخدمة العسكرية

غزة- "القدس" دوت كوم-(شينخوا)- أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني اليوم (الخميس)، إدخال صاروخ محلي الصنع لخدمتها العسكرية، مشيرة إلى أنها أطلقته خلال المواجهة الأخيرة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت السرايا في بيان تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه، إنها "أدخلت صاروخا جديدا متطورا يحمل اسم /براق 120/ لأول مرة للخدمة العسكرية في معركة /صيحة الفجر/" وهو الاسم الذي أطلقته على إطلاقها رشقات الصواريخ من غزة على إسرائيل ردا على اغتيالها القائد في صفوفها بهاء أبو العطار فجر الثلاثاء.

وأضاف البيان، أن "الصاروخ صناعة محلية فلسطينية خالصة"، ولاحقا قامت السرايا بنشر مقطع مصور يعرض تفاصيل الصاروخ ومراحل تصنيعه وإطلاقه.

وجرى التوصل فجر اليوم، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة بعد ثلاثة أيام من المواجهة والتوتر بحسب ما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل.

وبدأ المواجهة بعد اغتيال إسرائيل القيادي العسكري في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في عملية قصف على منزله شرق غزة فجر (الثلاثاء) الماضي .

وأدى العدوان الاسرائيلي على غزة إلى استشهاد 34 فلسطينيا، من بينهم 8 أطفال و3 سيدات، بالإضافة إلى 111 إصابة بجروح مختلفة بحسب وزارة الصحة.

وقال البيان، إن "سرايا القدس تقدمت الصفوف بمعركة "صيحة الفجر" ومعها فصائل المقاومة في ردها على اغتيال أبو العطا ومحاولة اغتيال عضو المكتب السياسي بالجهاد القائد أكرم العجوري في دمشق دون أي تردد ومنذ لحظات العدوان الأولى، مؤكدا أن اغتيال أبو العطا لن يزيدنا الا قوة وصلابة".

وأشار، إلى أن "قيادة السرايا في اجتماع وتقييم دائم لما يجري في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة، لافتا إلى أن "أيادي مقاتليها في كافة الوحدات العسكرية ما زالت على الزناد وتعمل وفق منظومة عسكرية متكاملة وهي رهن إشارة قيادة الحركة".