78.5 مليون دولار خسائر الاقتصاد الاسرائيلي جراء المواجهة مع غزة

رام الله- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- ذكرت تقارير إسرائيلية اليوم الأربعاء أن خسائر الاقتصاد الإسرائيلي جراء التوتر مع الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة بلغت 275 مليون شيكل (حوالي 78.5 مليون دولار).

وقالت جمعية أصحاب المصالح التجارية الإسرائيلية في بيان، إن الخسائر لحقت بالشركات والمصانع في وسط وجنوب إسرائيل منذ بدء جولة التصعيد فجر أمس الثلاثاء.

وأضاف البيان أن الرقم الحقيقي للخسائر أعلى من ذلك بكثير، حيث أن التقديرات لا تشمل الأضرار المباشرة التي تلحق بالمصانع والأضرار التي تلحق بالأرباح، والأضرار غير المباشرة مثل الضرر الذي يلحق بسمعة العملاء بالخارج وإلغاء المعاملات وإغلاق الشركات.

وتابع أن الرقم يعتمد على افتراض أن 85 في المائة من العاملين في المنطقة الجنوبية غائبين عن العمل منذ أمس، وأن 65 في المائة من العاملين في مركز البلاد غابوا عن العمل منذ أمس.

من جهته، أعرب عضو لجنة المالية في الكنيست موشيه جافني، عن "أمله أن تنتهي جولة القتال دون أي ضرر للجنود أو المدنيين".

وقال جافني "لقد تم التوصل إلى اتفاق مع السلطات الضريبية فيما يتعلق بالتعويض للمزارعين ولقطاع السياحة للموافقة عليها في الأسبوع المقبل".

واندلعت موجة توتر جديدة في قطاع غزة، الثلاثاء على بعد اغتيال جيش الاحتلال الاسرائيلي القيادي العسكري في حركة الجهاد الإسلامي بهاء ابوالعطا، وزوجته في غارة جوية استهدفت منزله فجر أمس الثلاثاء.

واستشهد 26 فلسطينيا وأصيب العشرات بجروح مختلفة في غارات تشنها منذ فجر أمس إسرائيل، التي تعرضت لإطلاق نحو 220 قذيفة صاروخية، بحسب مصادر فلسطينية وإسرائيلية رسمية.