داخلية غزة: نعمل على تقديم الخدمات وفق خطة الطوارئ

غزة- "القدس" دوت كوم- قالت داخلية غزة، مساء اليوم الأربعاء، أنها تتابع تداعيات عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر في قطاع غزة، منذ فجر أمس الثلاثاء، وأنها في حالة استنفار تامة، واتخذت التدابير اللازمة وفق خطة الطوارئ، بما يمكنها من مواصلة عملها في ظل العدوان، لمساندة المواطنين، وتقديم الخدمة لهم، وتثبيت الجبهة الداخلية وحفظ استقرارها، وتأمين المنشآت وحفظ الحدود.

وأوضحت الوزارة في بيانها، أطقم الدفاع المدني والخدمات الطبية أكثر من (80) مهمة منذ بدء العدوان، شملت إنقاذ مصابين، وإخلاء شهداء، وإطفاء حرائق، فيما تعاملت العمليات المركزية مع (145) استغاثة وإشارة استقبلتها عبر الرقم الوطني المجاني (109).

وبينت أن الشرطة نفذت أكثر من (165) مهمة، من بينها (20) مهمة تعامل مع أجسام مشبوهة ومُخلفات الغارات الإسرائيلية، إضافة إلى تأمين المقرات والمؤسسات الدولية والأجنبية والحكومية والخاصة.

وأشارت إلى أن جهاز الأمن الداخلي والمباحث العامة تقوم بمهامهم الأمنية في متابعة أية أعمال أو تحركات مشبوهة من شأنها الإضرار بالأمن والسلم المجتمعي، أو المس بعناصر المقاومة ومقدراتها. في حين تعمل قوات الأمن الوطني لتعزيز أمن الحدود واستقرارها.

وأكدت وزارة الداخلية أنها تواصل القيام بواجبها الوطني بكل مسؤولية، لتحيي صمود الشعب الفلسطيني، داعيةً بالسلامة التامة لكل الجرحى والمصابين.

وأضافت "سنواصل القيام بواجبها في خدمة شعبنا مهما بلغت التحديات، وإن شعبنا بصمود أبنائه، وبسالة مقاومته سيفُشل هذا العدوان، كما أفشله في كل مرة".