"القاهرة عمان" يعلن عن الفائزين في الاسبوع الثلاثين بالجائزة النقدية

رام الله - "القدس" دوت كوم - فازت المواطنة آمال اسماعيل مصطفى العداونة، المدخرة لدى بنك القاهرة عمان -فرع باب الزقاق في بيت لحم، بجائزة الأسبوع الثلاثين ضمن حملة البنك، على حسابات التوفير "كل أسبوع فرحة"، وقيمتها 30,000 دولار.

ورغم أن هذه ليست المرة الأولى التي تربح فيها المدخرة عداونة، جائزة من بنك القاهرة عمان، إلا أن فرحتها بالجائزة هذه المرة كانت استثنائية لاعتبارات عديدة، من ضمنها ضخامة الجائزة، وقالت المدخرة عداونة: إنني أشعر بفرحة عارمة، ولا أكاد أصدق أن الجائزة كانت من نصيبي، صحيح أنني ربحت ليرة ذهب من البنك من قبل، لكن الجائزة الجديدة تختلف تماما عنها.

وأردفت: إن جائزة بهذا القدر الكبير، تتيح للفائزين تنفيذ أمور كثيرة، من هنا فإنني أفكر في شراء سيارة، علاوة على القيام برحلة إلى الخارج، وتحسين بعض الأشياء في المنزل، كما أنني أسعى لتوظيف جانب من الجائزة لمساعدة حالات انسانية.

وأوضحت عداونة، وهي معلمة مدرسة، أنها تتعامل مع البنك منذ 20 عاما، لافتة إلى تميز برامج البنك وخدماته وحملاته المتنوعة، وقالت: لقد سمعت عن الحملة من قبل وجوائزها المتنوعة، ومن ضمنها سيارتا (BMW)، لكن الفوز بأي من هذه الجوائز له طعم خاص، ويضفي على الفائز شعورا يصعب وصفه.

كما أعلن البنك عن الفائز بجائزة القسيمة الشرائية بقيمة 2500 دولار من "سبيتاني"، وكانت من نصيب المواطن منتصر زهدي ابراهيم صايغ، المودع لدى فرع شارع فيصل في نابلس.

وتعتبر حملة "كل أسبوع فرحة" واحدة من أكبر حملات الجوائز الخاصة بحسابات التوفير على مستوى القطاع المصرفي في فلسطين، وتشتمل على جوائز نقدية بقيمة 30,000 دولار، اضافة إلى قسائم شرائية أيضا بقيمة 2500 دولار من شركة أكرم سبيتاني وأولاده كل أسبوع، علاوة على سحب على سيارتي (BMW) جرى الأول خلال أب الماضي، بينما سيجري الثاني خلال كانون الثاني 2020.

يذكر أن الحملة المقرر أن تتواصل حتى نهاية العام الحالي، تمنح العديد من المزايا لعملاء بنك القاهرة عمان، وتجسد مدى التزام البنك بمكافآة عملائه بأفضل صورة ممكنة، بما ينسجم مع تطلعاتهم ورغباتهم.