سرايا القدس: لن نسمح بعودة الاغتيالات ولن يحدد الاحتلال شكل وتوقيت نهاية الجولة

غزة-"القدس" دوت كوم- قال أبو حمزة، الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مساء الثلاثاء، إنها لن تسمح للاحتلال مطلقًا بالعودة إلى سياسة الاغتيالات، وستترجم ذلك ميدانيًا وعسكريًا على الأرض.

وأضاف أبو حمزة في كلمة له: "سيرى العدو نتيجة اغتيال قادة وكوادر المقاومة وما من قوة على الأرض قادرة أن ترد بأسنا عن القوم المجرمين".

وحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات ما وصفها بـ "القرار الغبي" باغتيال قيادة المقاومة. مضيفًا: "من المؤكد والمحسوم أن الساعات القادمة ستضيف عنوانًا جديدًا الى سجل الهزائم الخاص برئيس وزراء العدو الأرعن الذي لم يجلب للصهاينة سوى الدمار والحرب والخراب".

وتابع: "نقول للعدو وبكل يقين إنك ربما نجحت في بدء هذا العدوان على شعبنا ومقاومتنا، لكنك لن تستطيع مهما فعلت أن تحدد شكل وتوقيت نهاية هذه الجولة من المعركة المفتوحة معك".

ووجه الناطق باسم سرايا القدس رسالة إلى المستوطنين بعدم "الاستماع إلى قيادتهم الحمقاء وأن القرار الآن بيد سرا يا القدس والمقاومة الفلسطينية". كما قال.

ووجه رسالة لأحرار العالم والشعب الفلسطيني، قال فيها "إن المقاومة الفلسطينية وسرايا القدس لا زالت على العهد والوعد والدرع الحامي لفلسطين واللاجئين والأسرى والمسرى وفي جعبتها ما يشفي الصدور و نشد على أيديكم كما عهدناكم بالالتفاف حول المقاومة الأبية في معركتها مع العدو".

وأكد استمرار الجهوزية والنفير والانعقاد الدائم لقيادة سرايا القدس في إطار إدارة معركة الرد على جرائم الاحتلال وصد عدوانه الاثم على الشعب الفلسطيني. كما قال.