عملية جراحية للرئيس السابق كارتر "دون مضاعفات"

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- يتعافى الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر في مستشفى في جورجيا عقب خضوعه لعملية، الثلاثاء، لتخفيف الضغط في دماغه بعد سقوطه عدة مرات في الأسابيع السابقة، بحسب ما أفاد أحد مساعديه.

وذكر مركز كارتر في بيان أنه "لم تحدث مضاعف جراء الجراحة" التي أُجريت للتخفيف من الضغط الذي تسبب به نزيف داخلي جراء السقطات.

وتم إدخال الرئيس البالغ من العمر 95 عاماً إلى مستشفى إيموري الجامعي، الإثنين، قبل الجراحة، و"سيبقى في المستشفى للمراقبة للفترة التي ينصح بها الأطباء"، بحسب المركز.

وكان كارتر نقل سابقاً إلى المستشفى لمعالجة كسر في الحوض بعد سقوطه في شهر تشرين الأول.

وكارتر الذي تولى الرئاسة بين عامي 1977 و1981 جرح رأسه في حادث سقوط أيضاً بداية الشهر، لكنه في اليوم التالي تطوع للمشاركة في نشاط لمنظمة "مسكن للإنسانية" وظهر في الموقع المحدد بعين سوداء وضمادة على الرأس.