عون يطلب مساعدة الدول العربية للنهوض بالاقتصاد اللبناني

بيروت- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- طلب الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الثلاثاء مساعدة الدول العربية للنهوض بالاقتصاد اللبناني مجدداً.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عون السفراء العرب المقيمين في لبنان حيث عرض عليهم الأوضاع الراهنة والتطورات الاخيرة في بلاده ، بحسب بيان للرئاسة اللبنانية اليوم .

على الصعيد نفسه، أطلع الرئيس عون سفراء دول مجموعة الدعم الدولية للبنان على الأوضاع الراهنة في البلاد والاتصالات الجارية لتشكيل حكومة جديدة.

وعرض الرئيس عون لوفد سفراء دول مجموعة الدعم الدولية للبنان "الأوضاع الراهنة في البلاد في ضوء المستجدات".

وشرح الرئيس عون للوفد "وجهة نظره من الظروف التي يمر بها لبنان وموقفه من التطورات السياسية والامنية والملابسات التي رافقت استقالة الحكومة والاتصالات الجارية لتشكيل حكومة جديدة تعمل على تحقيق الورقة الاصلاحية التي تبنتها الحكومة المستقيلة".

وتطرق رئيس الجمهورية إلى "المطالب التي رفعها الحراك الشعبي وموقفه منها، والقوانين الاصلاحية التي تقدم بها منذ كان نائبا والتي أعاد التأكيد عليها مؤخراً".

وأعرب السفراء أعضاء الوفد " عن دعم دولهم للبنان في هذه الظروف التي يمر بها، مركزين على أهمية تشكيل حكومة جديدة لمواكبة التطورات".

وحضر اللقاء سفير روسيا ألكسندر زاسبكين، وسفير ايطاليا ماسيمو ماروتي، وسفيرة الولايات المتحدة الاميركية اليزابيت ريشارد، وسفير الصين وانج كاجيان، وسفير فرنسا برونو فوشيه، وسفير بريطانيا كريستوفر رامبلنغ، وسفير المانيا جورج برغلين، ورئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان رالف جوزيف طراف ، والمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش ، وسفير جامعة الدول العربية عبد الرحمن الصلح.

وتواصلت الاحتجاجات لليوم الـ 27 على التوالي في عدد من المناطق اللبنانية ، وأغلق المحتجون عددا من الطرقات في العاصمة بيروت وفي شمال وشرق لبنان للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة ومحاسبة الفاسدين.