موظفون يرتدون الخوذ لسبب غريب!

رام الله-"القدس"دوت كوم- لفت موظفون في مكاتب حكومية هندية الأنظار في الآونة الأخيرة، بعد أن لجأوا إلى حيلة غريبة في محاولة للنجاة من كارثة محدقة بهم في المكاتب علتي يعملون فيها.

وفي مشهد لا يخلو من الطرافة، ارتدى موظفون في أحد المؤسسات الحكومية الهندية خوذات سائقي الدراجات النارية داخل المكاتب لمنع إصابات الرأس، بعد أن علموا أن السقف آيل للسقوط في أي لحظة.

ولفتت صور موظفي قسم الكهرباء في مدينة باندا بولاية أوتار براديش، وهم يعملون في مكتبهم، اهتمام الكثيرين عبر الإنترنت، لأنهم كانوا يعملون وهم يرتدون خوذات الدراجات النارية الكبيرة، ويمارسون عملهم اليومي داخل المكاتب.

واجتاحت صورهم، التي بثتها وكالة الأنباء الهندية عبر الإنترنت، وسائل التواصل الاجتماعي، وفق ما ذكر موقع "أوديتي سنترال".

ووفقا للعديد من المصادر، فإن الموظفين الحكوميين ليسوا من عشاق الدراجات النارية الضخمة، لكنهم يرتدونها فقط خشية انهيار سقف المبنى المتهالك الذي يعملون فيه.

وقال الموظفون إنهم أبلغوا الجهات المسؤولة عن الحالة الخطيرة للمبنى قبل سنوات عدة، لكن لم يفعل أحد أي شيء حيال ذلك، لذلك قرروا البدء في ارتداء الخوذات.

وقال موظف فضل عدم الكشف عن هويته: "إنها نفس الحالة منذ أن انضممت إلى العمل قبل عامين"، مضيفا أن الموظفين كتبوا عن حالة المبنى للسلطات، لكنهم لم يتلقوا أي رد.

وأشارت صحيفة "إنديا توداي" إلى أن موظفي المكاتب لا يبالغون في شيء، فالسقف يحتوي على عدد من الثقوب، وهناك عمود في منتصف الغرفة يمنعه من الانهيار.

ومن المثير للاهتمام، أن هذه ليست المرة الأولى التي يتصدر فيها موظفو المكاتب في الهند عناوين الأخبار لارتدائهم خوذات الدراجات النارية في مكاتبهم.

ففي عام 2017، اضطر موظفون في مبنى حكومي آيل للسقوط، في بيهار بالهند، لارتداء خوذات في المكاتب للسبب ذاته.